Chahid Anass Marocain Soussi

Un forum dont ont parlent de tout et de rien Un forum de divertissements, loisir, culture, societe, humour


Heures au format UTC



Poster un nouveau sujet Répondre au sujet  [ 7 messages ] 
Auteur Message
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 201
Sexe: Masculin
Posté: 04 Nov 2012, 22:16 



خاص بمسلسل حريم السلطان و جزء من تاريخ مجد العثمانيين
http://www.facebook.com/Harem.El.Soltan.N

ما زال “حريم السلطان” يحظى بجماهيرية كبيرة ويعتبر من أضخم الانتاجات التركية، حقّق ممثلوه انتشاراً واسع وازدادت نجوميتهم. بل إنّ المسلسل كان ضربة الحظ بالنسبة إلى مريم اوزرلي التي جسّدت السلطانة هويام في دور وضعها في مصاف نجمات تركيا الأول بعدما كانت ممثلة مغمورة. علماً أنّ هويام من الشخصيات الرئيسية في العمل
المسلسل الذي يتكون من أجزاء عدة قيل إنّها ستصل الى خمسة، يشهد مع كل جزء بروز نجم جديد. ومن أبرز النجوم الذين سيظهرون في الجزء الثالث مريم ابنة هويام من السلطان سليمان التي حظيت باعجاب المشاهدين بفضل جمال الممثلة التي اختيرت لأداء الدور أي بيلين كارهان. “أنا زهرة” تقدم لقارئاتها مجوعة صور لمريم في الجزء الثالث من «حريم السلطان»



بيلين كارهان من كواليس حريم السلطان


Image
Image


الممثلة الجميلة بيلين كاراهان Pelin Karahan ستعود الى الشاشة من الباب العريض : "حريم السلطان"
الممثلة بيلين كارهان بعد اربع مواسم متتالية من مسلسل "سنوات الصفصاف " “Kavak Yelleri” وزواجها من المدرب الرياضي Erdinç Bekiroğlu
سعى العديد من المخرجين اليها مقترحين العديد من الاعمال عليها للدراسة لكنها رفضتها جميعها فهي ارادت ان تأخذ عطلة من العمل



Image


بيلين كارهان مع زوجها و ابنتها 2012


Image
Image
Image

Image

_________________
Image


Dernière édition par kazawi le 05 Nov 2012, 02:03, édité 3 fois.

Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 201
Sexe: Masculin
Posté: 04 Nov 2012, 22:21 



ابراهيم باشا الحقيقي وابراهيم باشا كما ظهر فى مسلسل حريم السلطان
Image

ابراهيم باشا الفرنجى
Image

هكذا ستقتل هويام غريمها ابراهيم باشا


تحظى شخصية ابراهيم باشا في مسلسل “حريم السلطان” بإعجاب المشاهدين نظراً إلى الأداء المميز للممثل أوكان، إضافة الى أنّ قصة حبّه للسلطانة خديجة من النوع المستحيل وفق ما صرّح ضمن برنامج “الحياة تركي” على قناة “الحياة”. وهذا الأمر لفت نظر الناس وجعلهم يتعلّقون بتلك النوعية من قصص الحب المستحيل

أوكان أو ابراهيم باشا صرّح أنّ هذا الدور هو أول دور تاريخي، إذ لم يشارك قبلاً في أي عمل تاريخي. لذلك تحمّس للدور لأنّ الشخصيات التاريخية ذات طابع خاص. كما أنّه رسم الدور في خياله عندما عُرضت عليه شخصية الصدر الأعظم ابراهيم باشا. يومها، أجرى بحثاً عن شخصيته وشاهد صورة له أو اثنتين حتى يتماهى مع الشخصية، وقرأ بعض المصادر التي تناولت شخصية ابراهيم باشا وأضاف إليها لمساته الخاصة

أوكان نفى أن يكون قد طالب بزيادة أجره في المسلسل بعد نجاح الشخصية في الجزء الثاني. وأضاف أنّ زيادة أجر الممثل يتحدّد بتطور الشخصية واستمرارها في العمل ومدى حجمها ومتى يتم خروجها من المسلسل بالموت. وأضاف: “نحن الممثلين نتعرض للكثير من الشائعات”

من جهة أخرى، فانّ ابراهيم باشا الذي هو صهر السلطان سليمان وصديقه المقرب، كان عدو هويام اللدود بحسب المصادر التاريخية. وهي التي دبّرت مؤامرة للتخلص منه. إذ سعت لدى السلطان للوشاية به بغية تقويض ثقة السلطان به، خصوصاً مع دعمه لولي العهد مصطفى ابن الأكبر للسلطان من زوجته الأولى ناهد دوران. ونقلت بعض المصادر التاريخية التي تناولت شخصية ابراهيم باشا أنّه كان مغروراً. ففي حفل استقبال، قال لبعض المبعوثين: “أنا الذي أحكم هذه الامبراطورية المترامية الأطراف. إنّ أوامري تنفذ، وفي يدي جميع الصلاحيات: كل الوظائف وكل شؤون الحكومة. كل ما أمنحه وأتعهد فيه لا يمكن الرجوع عنه، وما لا أمنحه، لا يمكن لأي شخص أن يبرمه. إنّ أوامر السلطان لا تنفذ الا إذا كانت تتماشى مع رغباتي. ففي يدي كل شيء: السلم، الحرب، المال. لا أقول كلامي هذا من دون مبرر، بل لأشجّعكم على الكلام بحرية”. هذا الأمر جعل هويام تحكم مؤامرتها لتتخلّص منه من خلال التأثير على السلطان ونقل ما تفوّه به ابراهيم باشا بأنّه يريد أن يسلبه سلطته. استسلم السلطان لوشاية هويام واقتنع أنّ ابراهيم باشا يشكل خطراً عليه، فقرر التخلص منه بطريقة وحشية. إذ توجه الصدر الأعظم الى السرايا لتناول طعام العشاء مع السلطان الذي طلب منه أن يبيت في الغرفة المجاورة كالعادة. وفي تلك الليلة، أصدر أمراً بقتله، وقيل إنّ السلطان لم يغمض جفنه في الوقت الذي أمطرته هويام بقبلاتها، حتى لا تصل الى مسامعه أنات ابراهيم وهو يواجه جلاّديه. وفي الصباح، علِّق جسده على بوابة القصر

وكانت صورة تظهر شخصية ابراهيم باشا الحقيقية انتشرت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وقد عقدت الكثير من المقارنات بين الممثل أوان وبين ابراهيم باشا الأصلي





براهيم باشا الفرنجي (1493 أو 1494-1536) هو أول صدر أعظم يعينه سليمان القانوني بعد ارتقائه عرش الدولة العثمانية. اكتسب شهرته من صعوده السريع في الدولة، ودوره إبان ذروة توسعها في عصر القانوني، وظروف إعدامه الغامضة

ولد إبراهيم لأسرة مسيحية، قرب مدينة بارغا على الساحل اليوناني، وكان والده بحارًا أو صياد سمك حين أُبعد عن أسرته طفلًا، إما باختيارها أو باختطافه من قراصنة أو بنظام الدوشيرمة، ويعتقد أنه بيع لأرملة في ماغنيسيا أحسنت تنشأته وتعلم لديها العزف على الكمان، قبل أن يؤخذ إلى الأناضول، حيث دأب أولياء العهد العثماني على تلقي تعليمهم

هناك، لاحظ العثمانيون فطنة إبراهيم المبكرة ووسامته وشخصيته الجذابة فقربوه إلى مجايله سليمان ابن السلطان سليم الأول الذي اتخذه صديقاً، فيما سمحت العلاقة بين الاثنين لإبراهيم بتلقي تعليمه مع ولي العهد العثماني، ليكتسب مهارات معرفية منها اللغات المتعددة والثقافة الموسوعية

تقلد منصب الوزير الأول (الصدر الأعظم) وعمره 28 عامًا وذلك عام 1522 أو بتاريخ 27 مايو 1523، أو 1524، خلفاً لبيري محمد باشا، الذي كان عينه في 1518 السلطان سليم الأول

كان لإبراهيم باشا زوجة ثانية اسمها محسنة
وربما كان ضحية لغيرة زوجته الأولى، شقيقة السلطان،السلطانة خديجة

كانت واحدة من الأخطاء التي اتهم إبراهيم باشا بارتكابها حماية أقربائه اليونايين ورعاية مصالحهم[8]، والثابت أن الصدر الأعظم لم ينس أصله وعائلته، إذ زاره والده عام 1527، ولاحقًا استضاف أمه وشقيقيه في الباب العالي، وقد أسلم والداه واتخذ أبوه لنفسه اسم يونس وحصل على منصب في إحدى السناجق العثمانية
كانت والدة السلطان سليمان القانوني، عايشة حفصة سلطان شخصية ذات حضور قوي في الإمبراطورية العثمانية، ويُعتقد أنها، انطلاقاً من مفهوم "سلطنة الحريم"، كانت توفر حماية لزوج ابنتها خديجة، إبراهيم باشا؛ وبرحيلها فقد الأخير سندًا مهمًا له وانتهى الأمر بإعدامه





قصر إبراهيم باشا الفرنجي في إسطنبول

Image

قصر ابراهيم باشا الفرنجى
لقد تم تحويل قصر ابراهيم باشا الى متحف هو الان متحف الفنون التركية والإسلامية و يقع في ساحة سلطان أحمد في محافظة أمينينو في إسطنبول بتركيا
وقد بُني القصر عام 1524



بإعدامه لإبراهيم، خسر السلطان سليمان المنظّر الأول والرئيسي له، والذي عمل منذ البداية على إعلاء صورة القانوني والترويج له بصفته الغازي المظفّر والمنافح عن الإسلام، والفاتح الجديد خلفًا للإسكندر الأكبر، البطل المفضّل لدى السلطان
خروج إبراهيم من المسرح العثماني إبان خلافة السلطان القانوني يختتم الفصل الأول من عهد الأخير، والذي وصلت فيه الدولة إلى أقصى اتساع لها شرقًا وغربًا، وبدا أن
لإدارة الحازمة والثابتة التي ميزت تصريف أمور الدولة منذ عام 1523 إنما تجد تفسيرها في التعاون الوثيق بين العاهل وصدره الأعظم
ويمكن أن يقدم قصر إبراهيم باشا الذي تحول اليوم إلى متحف للفنون التركية والإسلامية في إسطنبول دلالتين: المكانة التي بلغها الصدر الأعظم، إذ يعد القصر الوحيد بهذا الحجم الذي يبنى لشخص من خارج الأسرة العثمانية، والتصميم الدفاعي الذي يفصح عن حجم العداوات التي كانت تهدد ساكنه
بمقارنة مكانته هذه مع خلفائه في الصدارة العظمى إبان عهد القانوني، فإنه "حتى تعيين محمد باشا سوكوللو، في أواخر العهد، فإن من شغلوا منصب الصدر الأعظم، رغم كونهم رجالاً قادرين غالباً، هم شخصيات جد باهتة بجانب إبراهيم باشا"[18]، ولم ينعم أحد منهم بالمكانة التي نعم بها والسلطة التي تمت له


مؤامرات السلطانة


تقترح مصادر أخرى أن إبراهيم كان ضحية لمؤامرات "خُرَّم" وهي ابنة كاهن أرثوذكسي أوكراني، بيعت كجارية وغدت لاحقًا الزوجة الثانية -والأثيرة- للسلطان سليمان القانوني، ومارست أدوارًا مهمة ضمن ما يعرف بـ"سلطنة الحريم"
ووفقًا للروايات، فإن السلطانة "خُرَّم" سعت لتقويض ثقة السلطان بإبراهيم باشا، خاصة مع دعمه منذ البداية لولي العهد مصطفى[9] النجل الأكبر للسلطان من زوجته الأولى ماه دوران، وإذ لم يكن بوسعها "تحريك وزير أعظم كهذا ضد ولي العهد الشرعي" فقد حاكت "المؤامرات الدقيقة الخفية التي لا تطفو على سطح الماء" كي تتخلص من "وزير أعظم ذي نفوذ. حيث لم يتمكن أي وزير من الذين تلوه، أن يحصل على نفوذ إبراهيم باشا"

بعد إعدام إبراهيم، وإعدام السلطان أيضًا لولي عهده وابنه الأكبر مصطفى عام 1553، صار التاج العثماني، في نهاية المطاف، إلى سليم، ابن "خُرَّم"

وفي رسالة بعثت بها إلى السلطان، كتبت خُرَّم

حين أقرأ رسالتك يكون ابنك محمد وابنتك مهرماه حولي يبكيان بدموع لا تنقطع. إن رؤية دموعهما تجعلني أجن... تسألني عن السبب في غضبي على إبراهيم باشا، وحين يجمعنا الله ثانية سأذكر لك السبب وستفهمني


أزمة التماثيل


يعتقد مؤرخون أن إبراهيم ظل محافظاً على روابط مع جذوره المسيحية، وعمد إلى تقريب اليونانيين، وجلب والديه للعيش معه في العاصمة العثمانية؛ ما منح خصومه فرصة ترويج الإشاعات عن تمسكه بمسيحيته وخطورته على الدولة الإسلامية
كان للتشكيك في عقيدة الصدر الأعظم ما يبرره في نظر بعض المؤرخين الذين لاحظوا أن حرص الصدر الأعظم الديني صار يتدني مع تعاظم قوته، وأن معظم أعماله الإسلامية كانت في آخر عهده، ربما لمواجهة الأقاويل حول ضعف إسلامه
وتقدم واحدة من الروايات مثالًا لما يمكن أن يؤدي إليه التساهل الديني
فبعد عودته من الحملة المظفرة في المجر عام 1526، جلب إبراهيم باشا من بودا ثلاثة تماثيل لشخصيات الآلهة الرومانية: أبولو وهرقل وديانا، وأقامها في باحة قصره. بالنسبة للعامة، الذين يطلقون على الصدر الأعظم اسم إبراهيم الفرنجي اعتماداً على أصوله الأوروبية، فإن هذا التصرف يدل على ضعف العقيدة، بل وأخطر من ذلك: تمسكاً بالجذور المسيحية




_________________
Image


Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 201
Sexe: Masculin
Posté: 05 Nov 2012, 00:33 



روكسانا أو هيام


Image


روكسلانة
المرأه التى نكست رأس اعظم امبراطورية عرفها التاريخ الحديث



الاسماء التى اشتهرت بها روكسانا


اشتهرت روكسانا زوجة السلطان سليمان بالكثير من الاسماء والالقاب
ففى المصادر العثمانية تذكر بالسلطانة خرم وهذا الاسم معناه بالتركية الضاحكة، أو الباسمة
أوروبياً، تعرف خُرَّم باسم ” روكسولينا “، إضافة إلى التنويعات عليه:

روكسلانا
روكسولانا
روكسلين
روسّا
روزيكا

وتطلق الأدبيات الأوكرانية اللاحقة على خُرَّم اسم ” أناستاسيا / ناستيا
ويرد اسمها في المرويات البولندية -حيث كانت أوكرانيا جزء من المملكة البولندية- اسم ألكساندرا ليسوفسكا
أما بالعربية فتعرف باسم كريمة
واشتهرت مأخرا عند العرب بأسم هيام او هويام كما كان اسمها فى المسلسل التركى حريم السلطان

ويذكر البعض انها اعطيت اسم حوريم بعد دخولها القصر السلطانى



اصل روكسلانا


ولدت روكسلانا في بلدة اسمها روهاتين شرق اوكرانيا وكان والدها راهب أوكرانى
اختطفت من تتار القرم أثناء هجماتهم المعتادة في القرم وبيعت لاحقاً أو أهديت إلى القصر العثماني


Image



وكتب الديبلوماسي النمساوى هانز ديرنشاوم الذى امضي بعض الوقت فى اسطنبول عام 1555فى مذكراته فيقول

ان سليمان وقع فى حب تلك الفتاه المجهولة العائلة والتى يغلب الظن انها من اصل روسي فأعتقها وتزوجها وسمح لها بالانتقال للعيش معه فى نفس القصر
ديانه روكسلانا

اختلف المؤرخين حول ديانة روكسلانة فالبعض يذكر انها كانت مسيحية وان والدها كان قس أرثوذكسي أوكراني

وهناك مؤرخون آخرون يذكروا انها يهودية الاصل ولكن دون إسناد رابطين مسلكها في القصر السلطاني بذلك.
على اى حال فقد اعتنقت الاسلام بعد زواجها من السلطان سليمان ولكن لاحقت الجذور المسيحية لخُرَّم سمعتها التاريخية، إذ تُتهم باستغلال موقعها لتقويض الدولة العثمانية الإسلامية لصالح الدول الأخرى، بما فيها الصفوية
زوجها من السلطان سليمان

اختلف المؤرخين كيف وصلت روكسلانا الى قصر السلطان سليمان فكما سبق و ذكرت أنها اختطفت من قبل تتار القرم أثناء هجماتهم المعتادة في القرم وبيعت لاحقاً أو أهديت إلى القصر العثماني
وسرعان ما استقطبت روكسلانا اهتمام سيدها السلطان سليمان القانوني ، الذي تتفق معظم المصادر التاريخية على تأثيرها الأسطوري عليه.

ويقول الديبلوماسي النمساوى ديرنشاوم عن روكسلانة

كان نفوذها عظيما لدرجة دفعة البعض الى التكهن بأنها ربما تكون سيطرت علي السلطان سليمان بفعل السحر

ويقول ايضا ديرنشاوم عن روكسلانة

ان جميع طلباتها كانت مجابة من دون شرط او قيد وكانت هى من طلبت نقل مقر الحريم الامبراطورى من قصر بازيد الى قصر توب كابي لتكون على مقربة من السلطان سليمان
الجدير بالذكر ان المسافة التي كانت تفصل سرايا السلطان عن مقر الحريم كانت كبيرة جدا فقد كان مقر الحريم حتى أواسط القرن السادس عشر في السراى القديم الذي شيده محمد الفاتح بعد احتلاله القسطنطينية في عام 1453.
لهذا شعرت روكسلانا بأن الحياة ستكون اسهل بالنسبة اليها إذا ما عاشت هي وزوجها تحت سقف واحد. وساعدها على نيل مطلبها هذا، نشوب حريق في العاصمة في عام 1541 أدى إلى تدمير جزء كبير من السراى القديم الأمر الذي أفزع القاطنات في سكن الحريم
انتهزت روكسلانا الفرصة لكى تنتقل إلى السراى الكبير الذي اصبح منذ عهد محمد الفاتح مركزاً للحكومة، وفيه كان ينام سليمان حين لا يشعر بالرغبة في زيارة الحريم. بعد انتقال روكسلانا الى السراى الكبير امرت ببناء باب بين جناحها الجديد وبين جناح السلطان وبذلك اصبحا لا يفترقان
ويعلق السفير النمساوى غيزان دوبوسبك الذى خدم فى تركيا بين عام 1555 و عام 1562م فيحدثنا فى مذكراتة عن ما وصلت اليه السلطانة روكسلانة من مكانة عند السلطان سليمان فيقول

حصل سليمان على بعض ابناء اخرين من روكسلانة الذى دفعة حبه لها الى منحها موقع الزوجة الشرعية وتخصيص مهر لها ومعروف ان تخصيص المهر هو الاسلوب الاضمن لأعلان الزواج الشرعى عند الاتراك وبهذه السابقة سجل سليمان سابقة وخرج عن التقاليد والعادات التى كانت معتمده لدى من سبقة السلاطين

لكن من المهم ان نعرف ان روكسلانا حققت غايتها واهدافها بفضل الذكاء والطموح والحب
رسائل الحب بين السلطان سليمان والسلطانة روكسلانة

ابدع السلطان سليمان والسلطانة روكسلانة فى التعبير عن حبهم عبر القصائد الشعرية والرسائل


في إحدى رسائلها إلى السلطان سليمان كتبت روكسلانا

سيدي، إن غيابك عني قد أجج ناراً لا ينطفئ لهيبها. ارحم هذه الروح المعذبة وسارع في الجواب، لأنني قد أجد فيه ما يخفف عني. سيدي، حين تقرأ كلماتي ستتمنى لو أنك كتبت إلي أكثر للتعبير عن شوقك

وفى رسالة اخرى كتبتها روكسلانا الى السلطان سليمان تقول

يا سيدى انت شمسي وسلطانى ومنبع سعادتى , اريد ان اسجد والثم قدميك بدموعى وقبلاتى …. ان حبي لك جنونى

وفى رسالة اخرى كتبت روكسلانا
يا سيدى وسلطانى مضى شهر ونصف الشهر دون ان اتلقى اخبار من سلطانى …. لااعرف طعم الراحة من دون ارى وجهك كل يوم , وامضي ليلى ونهارى فى الندب والبكاء …. لقد اثقلت على حياتى وضاق العالم فى عيني وانا بعيدة عنك …… انى اترقب رؤيتك بفارغ الصبر


وقد أقيم في تركيا خلال عام 2011 معرض عشق السلاطين تضمن سبع خطابات كتبتها السلطانة روكسلانة إلى السلطان سليمان
اولاد روكسلانة

انجبت روكسلانا خمسه اطفال هم
شهرازادة محمد
وابنتها الوحيدة ميريما
وسليم الذى تولى الحكم فيما بعد وعرف بسليم الثانى
و بايزيد
و عبد الله
وانجبت عام 1531م صبي اخر هو جهانجير او جهانكير



نصب تذكاري لخـُرِّم خاصةكي سلطان في مسقط رأسها روهاتين، اوكرانيا
Image

روكسلانة وزوجات السلطان سليمان

بذلت روكسلانا جهود كبيرة لتمحو اى عاطفة من السلطان سليمان تجاه زوجاته الاخريات مثل ماهيدوران ( ناهد دوران ) و غولبابار “” كل فم خاتون “”
وكانت والدة السلطان سليمان السلطانة عائشة حفصة تتدخل للتهدئة بين الزوجتين ، إلا أنه بعد وفاتها عام 1535، اشتدت شراسة الخلافات وصولاً إلى الاشتباك بالأيدي
الاشتباك المعروف، والأخير، ألحق أضراراً جسدية بخُرَّم، وكان وراء نفي السلطان لـ”ماه دوران ” إلى مانسيا مع ابنها، أكبر أبنائة مصطفى؛ رغم أن هذا النفي قُدّم بوصفه إجراءً بروتوكولياً معتاداً لتجهيز مصطفى لولاية العهد
روكسلانة وابراهيم

بعد عودة ابراهيم باشا من حملة العراقين امر السلطان سليمان القانونى بخنقة بغرفة نومة بقصر الباب العالى واختلف المؤرخون فى سبب ذلك

فيرى بعض المؤرخين ان السبب الذى جعل السلطان سليمان يأمر بقتل ابراهيم باشا هو مكائد ودسائس زوجتة السلاطنة روكسلانا
ووفقاً للروايات، فإن السلطانة روكسانا سعت لتقويض ثقة السلطان سليمان بإبراهيم باشا، خاصة بسبب دعم ابراهيم باشا منذ البداية لولي العهد مصطفى ابن السلطان سليمان الأكبر من زوجته الأولى ماه دوران والذي قضى هو الآخر إعداماً عام 1553، ليصير التاج العثماني ، في نهاية المطاف، إلى سليم ابن روكسلانة .
ويظهر ذلك فى رساله بعثت بها روكسلانة الى السلطان سليمان تقول فيها
تسألني عن السبب في غضبي على إبراهيم باشا وحين يجمعنا الله ثانية سأذكر لك السبب وستفهمني.
روكسانا ورستم باشا

لقد قامت روكسلانا بصنع شخصية رستم باش هذا اللقيط الكرواتى الذى تدرج اداريا فى الدولة حتى وصل لمنصب وزير الحرب عند السلطان سليمان طبعا بمساعدة روكسلانة
ولم تكتفى روكسلانة بذلك بل اقنعت السلطان سليمان بان يزوجه ابنتها الوحيدة وبالفعل وافق السلطان سليمان لان العثمانيين لم يكونو يهتموا كثيرا بالنسب بقد ما يهتمون بإخلاص المرء للدولة العثمانية
وبعد ذلك عين رستم باشا كصدر اعظم ايضا بمساعده روكسلانة التى استغلت موت الصدر الاعظم ياسر باشا لتعين رستم باشا مكانة
روكسلانة وقتل مصطفى ابن السلطان سليمان

تُتهم خُرَّم بدورها في تحريض السلطان على ابنه وولي عهده مصطفى وساعدها في ذلك زوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا الذي انتهز فرصة قيادة مصطفى لإحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس، إذ كاتب رستم باشا السلطان يخبره أن ابنه، بمساعدة من العسكر المعجبين به، ينوي الانقلاب عليه. عام 1553، سافر السلطان إلى فارس، واستدعى ابنه إلى خيمته، ليتم خنقه فور دخوله بخيط من الحرير بواسطة خمسة من الجلادين الصم البكم، الذين كان يعهد لأمثالهم بشنق ذوي المكانة الرفيعة- وبخاصةً ابناء الاسر الحاكمة وفقاً للتقاليد العثمانية في إعدام الشخصيات المهمة.

ويقال ان سليمان القانوني قتل ابنة مصطفى بفتوي مزيفة من شيخ الاسلام أبي سعود فيقال ان السلطان ارسل رسالة الى المفتى يقول فيها

غاب تاجر ثري عن العاصمة، وعهد الي عبده الاشراف علي أعماله، ولم يكد التاجر يسافر حتي سعي العبد لسرقة اموال سيده، وتدمير تجارته وتآمر علي حياة زوجته وأولاده، فما هي العقوبة التي يستحقها هذا العبد؟

فأجاب شيخ الاسلام، أنه يستحق الاعدام،

فأعدم السلطان سليمان ولده عندما دخل علي ابيه في خيمته فأنقض عليه ثلاثة من الجلادين وقتلوه امام السلطان

وقد روي هذه القصة السفير الفرنسي في اسطنبول وعلق عليها المؤرخ الامريكي ليبير? بقولة

أن هذه الفتوي جعلت السلطان يزداد تصميما علي قتل ابنه قياسا علي أن خيانة الابن لابيه لا تقل عن خيانة العبد لسيد


الحمام التركي لخاصةكي خـُرّم سلطان
Image

عمال روكسلانا



استثماراً لموقعها النافذ، قدمت روكسلانة العديد من الأوقاف والمنشآت الخيرية في العاصمة العثمانية كما أبتنت لها و لابنتها مهرماه سلطان كما ولكونها زوجة خليفة المسلمين فقد شملت أعمالها مكة المكرمة والقدس.
من أوائل أعمالها، مسجداً ومدرستين قرآنيتين ومستشفى نسائي في القسطنطينية ، إضافة إلى حمام لخدمة المصلين في آيا صوفيا. وفي القدس، دشنت عام 1552 وقفاً لتقديم الطعام مجاناً للفقراء وعدداً من الأسبلة كما أبتنى لها المعمارى الشهير “” سنان باشا جامعة أشتهرت باسم “” خاصكى “” كما أبتنى لها حمامان يحملان أسمها يعتبران نموذجاً لعمارة الحمامات العثمانية
وقد ساهمت السلطانة روكسلانا فى فرض ذوقها فى الازياء نساء زمانها واثرت فيهم بتسريحة شعرها غير المألوفة وملابسها وحليها



وفاة روكسلانة



بدئت مأساة السلطانة روكسلانا بالموت المفاجئ لأبنيها محمد و جهانجير ويقال انها ابقت باقى حياتها معتلة الصحة فى شبة عزلة وفى مرض

واما عن موتها المفاجئ فتذكر بعض المصادر التاريخية انها ماتت مسمومة بيد احد الوصيفات التى يقال انها كانت على علاقة بإبراهيم باشا والتى قامت بوضع السم لهيام انتقاما لتحريضها على قتل ابراهيم باشا

وتوفيت خُرَّم في 15 أبريل 1558، ودفنت في ضريح مقبب يتبع للمسجد السليماني، وقد دفن زوجها السلطان لاحقاً قريباً منها


Image

روكسلانة والفنانيين



تلهم خُرَّم الفنانين، وتعود بين فترة وأخرى إلى الواجهة من خلال عمل فني، رواية أو لوحة أو موسيقى، تستعيد قصة الحب التي ربطتها بالسلطان العثماني
فظهرت روكسلانة فى لوحة للفنان جاكوبو تينتوريتو وهى ترتدى قفطانا حريريا بأكمام طويلة وياقة عنق مثنية الى الخلف

اما الفنان مليشيور لوريكس

فأحب ان يظهرها فى لوحته كامرأة جميلة ممتلئة قليلا وتحمل زهرة فى احدى يديها وتضع اقراطا من اللؤلؤ فى اذنيها وتضفر شعرها

وهناك لوحا اخرى لروكسلانة ( خُرَّم ) والسلطان سليمان كما تخيلهما الألماني أنتون هايكل 1780

ويضم متحف طوب كابي لوحة اخرى للسلطانة روكسلانة تظهرها فى شكل امرأة ذات وجه صغير نحيل وعينين سوداوين واسعتين وثغر صغير وترتدى هوتوز (نوع من الرداء ) مرصع بللالئ والاحجار الكريمة اضافة الى اقراط اذن هلالية الشكل واللوحة فى مجملها تظهر امرأة تشع الجمال وتظهر قوة الشخصية
واحدة من هذه الأعمال هي السيمفونية رقم 63 لهايدين ، إذ تعرف باسم “روكسلانا” اعتماداً على الحركة الثانية من السيمفونية التي تحمل هذا الاسم



روكسلانا والسلطان. الحب الأسطوري بين الاثنين ألهم الخيال الاوروبي، مثل هذه اللوحة بريشة رسام الباروك الألماني أنطون هيكل

Image


حريم السلطان
هويام


حققت رواية القرن العظيم أو ما ترجم عند العرب بحريم السلطان للكاتبة ميرال أوكاي التي ولدت في أنقرة سنة 1959 نجاحا كبيرا فى الاوساط التركية والعربية عبر المسلسل التركى القرن العظيم او ما يسمي عند العرب حريم السلطان وعلى الرغم من ان المؤلفة ليست مؤرخة ولا علاقة لها بتاريخ بني عثمان الا ان مسلسل حريم السلطان يحوى الكثير من الاحداث التاريخية والتى كان يجب الاعتماد على متخصصين لتوضيح الحقيقة للمشاهدين
وتبنى مسلسل حريم السلطان وجهة النظر السلبية تجاه روكسلانا واسمها في الدبلجة العربية للمسلسل هويام إذ ظهرها بمظهر المتآمرة الطامحة إلى الترقي مهما كانت الضريبة، وهي الصورة التي رسمها كثير من المؤرخين وعارضها بعضهم
صور السلطانة روكسانا



خُرَّم كما تخيلها الفنان الايطالى تيتيان لوحة من القرن الثامن عشر

Image

السلطانة روكسلانة الحقيقية وكما ظهرت فى مسلسل حريم السلطان
Image


السلطانة روكسلانة الحقيقية وكما ظهرت فى مسلسل حريم السلطان
هويام و روكسلانة

Image

هيام زوجة السلطان سليمان
Image



_________________
Image


Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 201
Sexe: Masculin
Posté: 05 Nov 2012, 01:04 


Image



السلطان سليمان القانونى
العصر الذهبى للدولة العثمانية


نبذة عن حياه سليمان القانونى




هو سليمان خان الاول بن بايزيد الثانى , كان عاشر السلاطين الدولة العثمانية
وهو صاحب اطول حكم من 6 نوفمبر 1520حتى وفاته عام 1566 م تولى الحكم و عمره
26 سنة وظل سلطاناً 46 سنة لوالدته عايشه حفصة سلطان أو حفصة خاتون سلطان التي ماتت في 1534. حينما بلغ سبع سنوات، ذهب ليدرس العلوم والتاريخ والأدب والفقه والتكتيكات العسكرية في مدارس الباب العالي في القسطنطينية . استصحب في طفولته إبراهيم وهو عبد سيعينه لاحقاً صدراً أعظماً في المستقبل . تولى سليمان الشاب وعمره سبعة عشر سنة منصب والي فيودوسيا ثم ساروخان (مانيسا ) ولفترة قصيرة أدرنة .

بعد وفاة والده سليم الأول (1465-1520)، دخل سليمان الاول القسطنطينية وتولى الحكم كعاشر السلاطين العثمانيين فقد جرت رسوم المقابلات السلطانية فوفد الامراء و الوزراء و الاعيان يعزون السلطان بموت و الده و يهنئونه بالخلافة فى اّن واحد وهو يقابلهم بملابس الحداد .
وعند الظهر وصل إليه خبر وصول الجثمان فخرج لمقابلة النعش خارج المدينة وسار فى الجنازة حتى وراها التراب على أحد مرتفعات المدينة و أمر ببناء جامع شاهق وهو جامع السليمية ومدرسة فى مكان دفن السلطان سليم الاول

ويقدم مبعوث جمهورية البندقية ، بارتلوميو كونتاريني ، أقدم وصف للسلطان بعد أسابيع من توليه الحكم فيقول

يبلغ من العمر الخمسة والعشرين، طويل ونحيف، وبشرته حساسة. عنقه طويل قليلا، وجهه رقيق ومعقوف الأنف. شارباه متدليان ولحيته قصيرة ومع ذلك له طلعة لطيفة مع بشرة تميل إلى الشحوبة. يقال أنه حكيم ومولع بالدراسة والتعلم وكل الرجال يأملون الخير من حكمه وله عمامة كبيرة للغاية يعتقد بعض المؤرخين أن سليمان الشاب كان يكن التقدير للإسكندر الأكبر . حيث تأثر برؤية ألكسندر لبناء إمبراطورية عالمية من شأنها أن تشمل الشرق والغرب، وهذا خلق دافعا لحملاته العسكرية لاحقة في آسيا وأفريقيا، وكذلك في أوروبا.

تولى السلطان سليمان القانوني بعد موت والده السلطان سليم الأول في 9 شوال 926هـ- 22 سبتمبر 1520م ، وبدأ في مباشرة أمور الدولة، وتوجيه سياستها،

وكان السلطان سليمان يستهل خطاباته بالآية الكريمة {إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيمِ} والأعمال التي أنجزها السلطان في فترة حكمه كثيرة وذات شأن في حياة الدولة.

وكانت باكورة أعماله بعد توزيع النقود على الأنكشارية تعيين مربيه “” قاسم باشا “” مستشارا خاصاً و إبلاغ توليته عل

ى عرش الخلافة العظمى إلى كافة الولايات و أشراف مكة والمدينة بالخطابات المفعمة بالنصائح و الايات القرأنية التى تظهر فضل العدل و القسط فى الاحكام ووخامة عاقبة الظلم

في الفترة الأولى من حكم سليمان القانونى نجح في بسط هيبة الدولة والضرب على أيدي الخارجين عليها من الولاة الطامحين إلى الاستقلال، معتقدين أن صغر سن السلطان الذي كان في السادسة والعشرين من عمره فرصة سانحة لتحقيق أحلامهم، لكن فاجأتهم عزيمة السلطان القوية التي لا تلين، فقضى على تمرد “جان بردي الغزالي ” في الشام، و”أحمد باشا ” في مصر، و”قلندر جلبي ” في منطقتي قونيه ومرعش الذي كان شيعيًا جمع حوله نحو ثلاثين ألفًا من الأتباع للثورة على الدولة


Image
Image
تمثال السلطان سليمان القانونى


ألقاب السلطان سليمان


لقد اطلق عليه العالم الغربى لقب “” سليمان العظيم , الفخم

سليمان الكبير
لحبه للشعر كتب شعره تحت اسم مستعمار ” محبى “
لكثرة حروبه اطلق عليه لقب ” سليمان الغازى “
كما لقب ب “” سليمان شاه “” مثل السلاطين العثمانيين
نظراً لقوانينه التى أصدرها لقب ب ” سليمان القانونى “
صاحب الجلالة الامبراطورية السلطان سليمان الاول
حاكم بيت عثمان،
سلطان السلاطين،
خان الخانات،
أمير المؤمنين
وخليفة رسول الله في الأرض
حامي المدن المقدسة الثلاث مكة والمدينة والقدس
امبراطور المدن الثلاث القسطنطينية وأندرينوبول وبورصة ودمشق والقاهرة وأرمينيا كلها والمغريس وبركة والقيروان وحلب وعراق العرب والعجم والبصرة والأحساء وديلان والرقة‎ والموصل وبارثية وديار بكر وقيليقية وولاية إرزوروم وسيفاس وأضنة وكارامان وفان وأرض البربر والحبشة وتونس وطرابلس ودمشق وقبرص ورودوس وكنـْدية وولاية موريا وبحر مرمر والبحر الأسود وشواطئه وأناطوايا وروميليا وبغداد وكردستان واليونان وتركستان وتاتاريا وسيركاسيا ومنطقتي كاباردا وجورجيا وسهل كبشاك وكل بلاد التتر وكيفة والبلاد المجاورة لها والبوسنة وتوابعها ومدينة وقلعة بلغراد وولاية صربيا وقلاعها ومدنها وحصونها وكل ألبانيا وإفلاق وبلاد بغدان كما توابعها وحدودها، وعدة مدن وبلدان أخرى
ما قيل عن السلطان سليمان القانونى

يقول احد الشعراء بعد تولى السلطان سليمان الجكم

قل للشياطين البغاة اخسأوا *** قد أوتى المُلك سليمانُ

يقول المؤرخ الألماني هالمر

” كان هذا السلطان أشد خطرا علينا من صلاح الدين نفسه”

ويقول المؤرخ الانجليزي هارولد ” إن يوم موت السلطان سليمان كان من أيام أعياد النصارى “

واجمع المؤرخون من المسلمين وغيرهم ان ذروة مجد الدولة العثمانية وأعظم أيامها كان فى أيام السلطان سليمان القانونى , وأنه كان آخر سعد الدولة العثمانية , وكان رحمه الله روؤفا برعيته وترأف بحال الناس فأطلق سراح 600 مسجون من مأسورى مصر

وردع الظالمين عن المظالم , وردع أهل الشرور والمفاسد , وأمن الناس فى أيامه وانتشر العدل فى سائر الأركان , واندثر الظلم , واجتهد رحمه الله فى أول جلوسه فى نفى الزنادقة والمبتدعين فى الدين

حتى قال الشاعر فى قصيدته العصماء التى ساوردها كلها فى نهاية الموضوع

مليكٌ يرى أن ليس فى الأرض مشتهى *** سوى منع دين الله مما يُغيّرُ

الله أكبر والعزة لله … افلح من كان هذا هدفه وتلك غايته


زوجات السلطان سليمان وأولاده


1. خرو م خاصكى سلطان ” اى الباسمة ” او روكسانا :هى جارية عقد السلطان نكاحه عليها وهناك خلاف حول نسبها فهناك من يقول أنها كانت أرثذوكسية من أصل أوكرانى و اّخرون يقولون بأنها فرنسية او ايطالية وهى والدة الامير سليم الثانى و الامير محمد
2. ماه دوران قادان : بنت عبدالله ووالدة الامير مصطفى
3. كلفم خاتون : من الجوارى ووالدة الامير مراد
4. بنت عبدالله :ووالدة الامير محمود

أما أولاده


1. الامير محمود خان 7. الامير سليم
2. الامير مصطفى خان 8.الامير بايزيد
3. الامير مراد خان 9.الاميرة فاطمة
4. الامير محمد خان 10.الاميرة راضية
5. الامير عبدالله 11.الامير جهانكير
6. الاميرة مهرماه 12.الامير أورخان



تولية السلطان سليمان القانونى



تولى السلطان سليمان القانوني بعد موت والده السلطان سليم الأول في 9 شوال 926هـ – 22 سبتمبر1520م، وبدأ في مباشرة أمور الدولة، وتوجيه سياستها، وكان يستهل خطاباته بالآية الكريمة {إِنَّهُ مِن سُلَيْمَانَ وَإِنَّهُ بِسْمِ اللَّهِ الرَّحْمَنِ الرَّحِيم والأعمال التي أنجزها السلطان في فترة حكمه كثيرة وذات شأن في حياة الدولة.
في الفترة الأولى من حكمه نجح في بسط هيبة الدولة والضرب على أيدي الخارجين عليها من الولاة الطامحين إلى الاستقلال، معتقدين أن صغر سن السلطان الذي كان في السادسة والعشرين من عمره فرصة سانحة لتحقيق أحلامهم، لكن فاجأتهم عزيمة السلطان القوية التي لا تلين، فقضى على تمرد “جان بردي الغزالي ” في الشام، و”أحمد باشا ” في مصر، و” قلندر جلبي ” في منطقتي قونيه ومرعش الذي كان شيعيًا جمع حوله نحو ثلاثين ألفًا من الأتباع للثورة على الدولة.
الحلف مع فرنسا…
كان عهد السلطان سليمان القانوني بمثل رأس الهرم بالنسبة لقوة الدولة العثمانية ومكانتها بين دول العالم آنذاك. ويعتبر عصر السلطان سليمان هو العصر الذهبي للدولة العثمانية، حيث شهدت سنوات حكمه من
926-972هـ، الموافق 1520-1566م توسعاً عظيماً لم يسبق له مثيل، وأصبحت أقاليم الدولة العثمانية منتشرة في ثلاث قارات عالمية.
وكان لهذا البروز أثره على دول العالم المعاصرة وبالأخص على دول أوروبا التي كانت تعيش انقسامات سياسية ودينية خطيرة، ولهذا تنوعت مواقف الدول الأوروبية من الدولة العثمانية حسب ظروف كل دولة.
وكان ” تشارلز الخامس “ملك الامبراطورية الرومانية المقدسة ينافس ” فرانسوا الأول ” ملك فرنسا على كرسي الحكم للإمبراطورية الرومانية،
وكان البابا ليو العاشر منافساً للراهب الألماني مارتن لوثر زعيم المقاومة البروتستانتية
وكانت بلغراد تعاني من اضطرابات داخلية بسبب صغر سن ملكها لويس الثاني مما أدى الى نشوب النزاع بين الأمراء
ولهذا رأى” فرانسوا الأول” أن يستغل مكانه وقوة الدولة العثمانية ويكسبها صديقاً له، فوقف منه موقف التودد والرغبة في الوفاق معتقداً أن الدولة العثمانية هي التي ستحد من طموحات ” تشارلز الخامس”
وقابل ” السلطان سليمان ” السفير الفرنساوى فى 6 ديسمبر 1525 باحتفال زائد و أجزل له العطايا و بعد أن عرض عليه السفير مطالب ملكه و عده السلطان بمحاربة المجر , ولكن لم تمض بينهما معاهدة بل اكتفى السلطان بأن كتب لملك فرنسا جواباً يظهر له فيه استعداده لمساعدته وهذا نصه
ترجمة الجزء الاول من تاريخ ” جودت باشا “
“” الله العلى المعطى المغنى المعين
بعناية حضرة عزة الله جلت قدرته و علت كلمته و بمعجزات سيد زمرة الانبياء وقدوة فرقة الاصفياء محمد المصطفى ص الكثيرة البركات , وبمؤازرة قدس أرواح حماية الاربعة “” ابى بكر ,, عمر ,, عثمان ,, على “” رضوان الله عليهم أجمعين
و جميع أولياء الله , أنا سلطان السلاطين و برهان الخواقين متوج الملوك ظل الله فى الارضين سلطان البحر الابيض و البحر الاسود و الاناضول و الروملى و قرمان الروم وولاية ذى القدرية و ديار بكر و كردستان و أذربيجان و العجم و الشام و حلب ومصر ومكة والمدينة و القدس و جميع ديار العرب و اليمن وممالك كثيرة أيضا
التى فتحها اّبائى الكرام و اجدادى العظام بقوتهم القاهرة أنار الله براهينهم و بلاد أخرى كثيرة أفتتحها يد جلالتى بسيف مظفر , أنا السلطان سليمان خان بن السلطان سليم خان بن السلطان بايزيد خان , إلى فرنسيس ملك فرنسا وصل إلى أعتاب ملجأ السلاطين المكتوب الذى أرسلتموه مع تابعكم فرانقبان النشيط مع بعض الاخبار التى أوصيتموه بها شفاهياً و أعلمنا ان عدوكم استولى على بلادكم و أنكم الان محبوسون و تستدعون من هذا الجانب مدد العناية بخصوص خلاصكم وكل ما قلتموه عرض على أعتاب سرير سدتنا الملوكانية و أحاط به علمى الشريف على وجه التفصيل فصار بتمامه معلوماً فلا عجب من حبس الملوك وضيقهم فكن منشرح الصدر ولا تكن مشغول الخاطر فإن أبائى الكرام و أجدادى العظام نور الله مراقدهم لم يكونوا خالين من الحرب لأجل فتح البلاد ورد العدو و نحن أيضا سالكون على طريقتهم وفى كل وقت نفتح البلاد الصعبة و القلاع الحصينة و خيولنا ليلا نهارامسروجة و سيوفنا مسلولة فالحق سبحانه وتعالى ييسر الخير بإرادته و مشيئته و أما باقى الاحوال و الاخبار تفهمونها من تابعكم المذكور فليكن معلومكم هذا تحريراً فى أوائل شهر أخر الربيعين سنة اثنتين و ثلاثين و تسعمائة
بمقام دار السلطنة العلية
القسطنطينية المحروسة المحمية

ومما يثبت هذا التوجه الفرنسي ما ذكره للسفير الفينسي “” عندما قال
: (سعادة السفير لا يمكنني أن أنكر أنني أرغب بشدة في أن أرى الأتراك أقوياء جداً ومستعدون للحرب ، ليس فقط لمصلحة السلطان العثماني الذاتية بل لإضعاف قوة الامبراطور تشارلز الخامس وتكليفه غالياً، وإعطاء جميع الحكومات الأمن والأمان ضد عدو عظيم كهذا “الامبراطور تشارلز“
بدأت مفاوضات فرنسا مع الدولة العثمانية بعد معركة “بافيا” التي أسر فيها ملك فرنسا “فرانسوا الأول” عام 1525م، فأرسلت والدته والوصية على العرش مبعوثها “جون فرانجيباني” ومعه خطاب منها وخطاب من الملك الأسير يطلبان فيهما مهاجمة قوات عائلة الهابسبرج وإطلاق سراح الأسير

وعلى الرغم من أن الأسير أطلق بموجب معاهدة تم عقدها في مدريد بين فرنسا وأسرة الهابسبرج سنة 1526م، إلا أن فرنسوا، بعد إطلاق سراحه أرسل في عام 941هـ/1535م سكرتيره “جان دي لافوريه” الى السلطان سليمان بهدف عقد تحالف في شكل معاهدة سُميت فيما بعد بـ “معاهدة الامتيازات العثمانية الفرنسية”، ونظراً لما
ستكون عليه هذه المعاهدة من أهمية كبرى بعد ذلك نورد هنا أهم نصوصها

حرية التنقل والملاحة في سفن مسلحة وغير مسلحة بحرية تامة
حق التجارة والمتاجرة في كل أجزاء الدولة العثمانية بالنسبة لرعايا ملك فرنسا
تدفع الرسوم الجمركية وغيرها من الضرائب مرة واحدة في الدولة العثمانية
الضرائب التي يدفعها الفرنسيون في الدولة العثمانية هي نفسها التي يدفها الرعايا الأتراك
حق التمثيل القنصلي، مع حصانة قنصلية ولأقاربه وللعاملين معه.
من حق القنصل الفرنسي النظر في القضايا المدنية والجنائية التي يكون أطرافها من رعايا ملك فرنسا، وان يحكم في هذه القضايا وإنما للقنصل الحق في الاستعانة بالسلطات المحلية لتنفيذ أحكامه.
في القضايا المختلفة التي يكون أحد أطرافها رعية من رعايا السلطان العثماني ، لا يستدعي ولا يستجوب رعية الملك الفرنسي ولا يحاكم إلا بحضور ترجمان القنصلية الفرنسية
افادات رعية الملك في القضايا مقبولة ويؤخذ بها عند اصدار الحكم.
حرية العبادة لرعايا الملك.
منع استعباد رعية الملك

وكان من نتائج هذه المعاهدة زيادة التعاون بين الأسطولين الفرنسي والعثماني وشن الاسطول العثماني هجمات قوية على شواطئ مملكة نابولي التي كانت تابعة لـ”شارل كنت” وفي عام 1543م تجمعت وحدات الاسطولين العثماني والفرنسي وهاجمت نسير التابعة لدوق سافوي حليف شارل كنت
واستفادت فرنسا من تقاربها مع الدولة العثمانية عسكرياً واقتصادياً وسياسياً واتخذت من المعاهدة السابقة وسيلة لفتح أبواب التجارة مع المشرق دون الخضوع للاحتكار التجاري الذي فرضته البرتغال بعد اكتشافها طريق رأس الرجاء الصالح، كما حصلت بموجبها على الحق الكامل في الحماية تحت علمها رعيا الدول الغربية الاخرى، مما جعل لها مكانة مرموقة بين دول الغرب الأوروبي.
هذه المعاهدة بكل أسف لم يستفد منها رعايا الدولة العثمانية وكأنها عقدت فقط لتلبية المطالب الغربية ، وتحقيق مصالح الأعداء دون مقابل يذكر وقد كانت هذه المعاهدة الأساس الذي بني عليه وسار على نهجه الكثير من المعاهدات التي عقدت فيما بعد بين الدولة العثمانية والدول الأوروبية بصفة عامة

لقد أثمر هذا الحلف بين الدولتين في نهاية الامر فى إضعاف ممالك شارل الخامس والجمهوريات الإيطالية فعلى الرغم أن الفرنسيين لم يستطيعوا الانتصار على الإسبان في الغرب إلا أن شارلكان خسر أراض عديدة من أوروبا الشرقية، كما قامت القوات البحرية العثمانية-الفرنسية بقيادة خير الدين بربروس باستعادة مدينة ” نيس و جزيرة كورسيكا ” لصالح الفرنسيين كما انتصرت الأساطيل العثمانية الفرنسيين كما انتصرت الأساطيل العثمانية على البحرية الإسبانية والإيطالية في مواقع عديدة

أراد الحلف الفرنسي العثماني غزو إيطاليا بسبب

ثراء المدن الإيطالية وازدهار ثقافاتها
وجود مقر البابا قائد المسيحية في روما
وبالفعل توجه سليمان الأول بمئة ألف جندي لمهاجمة إيطاليا من الشرق، وهبط خير الدين بربروس من جهة الجنوب في ميناء أوترانة الايطالي كما تقدم الفرنسيون من جهة الغرب الإيطالي، وكان الهدف من هذا هو هجوم واحد وكبير من ثلاثة جهات، إلا أن توجس الملك الفرنسي من أن يتهم بالردة عن المسيحية من قبل العامة ورجال الدين (لتعاونه عسكريا مع دولة مسلمة) جعله يعلق عملياته العسكرية ويكتفي بمهادنة شارلكان، ولو أن الحملة العسكرية المشتركة تمت كما خطط لها لغدت إيطاليا بكاملها ولاية عثمانية

لقد كانت تلك الامتيازات التي أعطيت للدولة الفرنسية أول مسمار يدق في نعش الدولة العثمانية ظهرت آثاره البعيدة فيما بعد
وفي أواخر أيام الدولة العثمانية صارت دول أوروبا النصرانية تتدخل في شؤونها تحت حماية الامتيازات وللدفاع عن نصارى الدولة الذين كانوا يعدون رعايا للدول الأجنبية وخاصة في بلاد الشام

الفتن التى واجهها السلطان سليمان أثناء حكمه
ابتلى سليمان في السنوات الأولى في عهده بأربع تمردات شغلته عن حركة الجهاد، حيث ظن الولاة الطموحون أن فرصة الاستقلال بأقاليمهم حان وقتها

التمرد الاول

قام ” جان بردى الغزالي “ والى الشام وسبق له ان تمرد على سلطانه “” قنصوه الغورى “” بتمرد على الدولة العثمانية وأعلن العصيان عليها وحاول أن يستولي على حلب كما أرسل قواته لاحتلال بيروت واجتهد لاستمالة “” خير بك “” الى مصر مبينا له سهولة النجاح فى استقلالهم عن الدولة العثمانية نظراً لبعدهم عن مركز الخلافة ,, و حداثة سن السلطان سليمان فكان رد “” خير بك “” بأنه على استعداد لهذا اذا استولى على قلعة حلب وكان رده هذا مداهنة اذ سرعان ما ارسل “خيربك ” رسالة للسلطان يوضح فيها عرض “” جان بيرد ” له بالعصيان فقام السلطان ” سليمان بتعيين “”فرحات باشا “” أحد وزرائه لقمع هذا التمرد فقابله عند قلعة حلب ففر ” جان بيرد ” لدمشق وتحصن فيها فحاصره وعندما اراد الاشتباك مع القوات العثمانية هزم ففر متنكراً الا ان احد اتباعه قبض عليه و سلمه للوزير “” فرحات باشا “” فقطع رأس المتمرد”" جان بردى “” وأرسله الى استنبول دلالة على انتهاء التمرد وتولى بدلا منه “” إياس بك “”
وأ

ما التمرد الثاني


فقد قام به “” أحمد شاه “”الخائن في مصر وكان هذا عام 930هـ/1524م وكان هذا الباشا طامعاً في منصب الصدر الأعظم ولم يفلح في تحقيق هدفه، وطلب من السلطان أن يعينه والياً على مصر فعينه. وما أن وصل الى مصر حتى حاول استمالة الناس وأعلن نفسه سلطاناً مستقلاً إلا أن أهل الشرع وجنود الدولة العثمانية من الإنكشارية قاموا ضد الوالي المتمرد وقتلوه وظل اسمه في كتب التاريخ مقروناً باسم الخائن

ا
لتمرد الثالث


كان ضد خليفة المسلمين “”سليمان “” هو تمرد شيعي رافضي قام به “” بابا ذو النون “” عام 1526م في منطقة يوزغاد حيث جمع هذا البابا مابين ثلاثة آلاف وأربعة آلاف ثائر وفرض الخراج على المنطقة، وقويت حركته حتى أنه استطاع هزيمة بعض القواد العثمانيين الذين توجهوا لقمع حركته، وانتهت فتنة الشيعة هذه بهزيمة بابا ذو النون وأرسل رأسه الى استانبول.
التمرد الرابع
كان ضد الدولة العثمانية في عهد سليمان القانوني كان تمرداً شيعياً رافضياً أيضاً وكان على رأسه “” قلندر جلبي “” في منطقتي قونية ومرعش وكان عدد أتباعه 30.000 شعياً قاموا بقتل المسلمين السنيين في هاتين المنطقتين.
ويقول بعض المؤرخين أن قلندر جلبي جعل شعاره أن من قتل مسلماً سنياً ويعتدي على امرأة سنية يكون بهذا قد حاز أكبر الثواب.
فتوجه “” بهرام باشا “” لقمع هذا العصيان فقتله العصاة، ثم نجحت الحيلة معهم إذ أن الصدر الأعظم إبراهيم باشا قد استمال بعض رجال قلندر جلبي ، فقلت قواته وهزم وقتل.
التمرد الخامس
ظهر باليمن شخص يسمى إسكندر 928هجرياً سعى فى الارض فساداً . فعزم السلطان على إرسال من سيؤدبه , واذا برجاله ان ثاروا عليه و قطعوا رأسه و بعثوه الى الاستانة
التمرد السادس
عصيت بعض العشائر التركمانية و أمراء ذو القدرية بجهة قرمان . فأرسل السلطان إليهم( حرم باشا )أمير امراء قرمان فشتت شملهم

كذلك خرج من يدعى “” قلندر “” إبن الحاجبكتاش الشهير فى وجه أماسيا وتغلب على امراء الاناضول فذهب إليه الصدر الاعظم “” ابراهيم باشا “” بجيش جرار فمحاه هو و أعوانه عن قلاع ( يانجة_ بوشدغة_ صوقول ) وغيرها



Image
السلطان سليمان الاول


في إفريقيا، دخلت ليبيا والقسم الأعظم من تونس، وإريتريا، وجيبوتي والصومال، ضمن نفوذ الدولة العثمانية!
المؤرخون ذكروا ان عدد ما افتتحه السلطان سليمان القانونى فى حياته من الحصون والقلاع والمدن ما يناهز 360 حصنا !!
فكان مجدد جهاد الأمة فى القرن العاشر , أقام السنّة وأحيى الملّة وقمع البدعة والروافض , صاحب انتصار المسلمين فى معركة موهاكس التى كانت من أيام الله الخالدة وتُعد غرة المعارك الإسلامية فى شرق أوروبا بعد معركة نيكوبوليس وفتح القسطنطينية , وهو أعظم سلاطين الدولة العثمانية وأكثرهم هيبة ورهبة فى قلوب النصارى وأشدهم خطرا عليهم , وكان من خيار ملوك الأرض !!
لقد قام السلطان سليمان القانونى بثلاثة عشر حملة :
1. الاولى على بلغراد ويطلق عليها حملة المجر الاولى أو “” أنكروس “”
2. الثانية على جزيرة رودوس والجزر المجاورة
3. حملة المجر الثانية أو “”أنكروس الثانية ” أو “” موهاج “”
4. الحملة الرابعة ضد “”فيريناند “”"
5. حملة ضد كلاً من “” فريناند المجرى “” و “” شارلكان الالمانى “”"
6. حملة العراقيين أو حملة “” أيران “”
7. حملة ضد البنادقة “” و “” الجنويين “”
8. حملة ضد “” قارا بوغدان “”مولدافيا “”
9. حملة بودين 1541م
10. حملة ضد تحالف فريناند والالان
11. حملة ضد أيران (( الحملة الايرانية الثانية )) 1549 م
12. الحملة الايرانية الثالثة “” 1555 م
13. الحملة الاخيرة ضد “” زيكتوار “”

لقد بلغت مساحة الدولة العثمانية فى عهد سليم الاول 605 مليون كم مربع , أما فى عهد سليمان فقد وصلت الى 15 مليون كم مربع


Image


شمال إفريقيا والبحر المتوسط



بعد تثبيت أقدامه على أراضي الإمبراطورية، استقبل سليمان أنباء على أن قائد أساطيل شارل الخامس ، أندريا دوريا ، احتل حصون كوروني في موريا (حاليا بيلوبونيز ). أرق التواجد الإسباني في شرق البحر المتوسط بال سليمان الذي رأى منافسة ضمنية للسيطرة العثمانية في المنطقة. لتأكيد القوة البحرية للعثمانيين في المتوسط، كلف سليمان قائدا بحريا خاصا في شخص خير الدين بربروس المعروف لدى الأوروبيين باسم بارباروسا. عند توليه منصبه، قام بارباروسا بإعادة بناء الأسطول العثماني ليبلغ عدد سفنه مجموع سفن أساطيل الدول المتوسطية مجتمعة . في 1535 انتصر شارل الخامس على العثمانيين في تونس ، ومع الحرب ضد جمهورية البندقية في العام التالي قبل سليمان اقتراحات فرانسوا بالتحالف . في 1538 هزم بارباروس الأسطول الإسباني في معركة بروزة وأمن شرق المتوسط للترك لأكثر من 33 سنة حتى الهزيمة في معركة ليبانتو
ضم سليمان أراضي واسعة شرق المغرب. أصبحت الدول البربرية وهي طرابلس وتونس والجزائر ولايات ذاتية الحكم في الإمبراطورية وشكلت طليعة جيش سليمان في صراعه مع شارل الخامس الذي حاول إخراج العثمانيين منها وفشل في 1541 م . تتابعت عمليات الجهاد البحري الذي تزعمه هذه الدول في إطار الحرب ضد إسبانيا. لفترة قصيرة أمنت التوسعات البحرية العثمانية سيطرة لها في المتوسط والبحر الأحمر والخليج العربي حتى 1554 حين هزمت الإمبراطورية البرتغالية السفن العثمانية. أخذ البرتغاليون هرمز (في مضيق هرمز ) في 1515 وستستمر منافستهم لسليمان للسيطرة على عدن (حاليا في اليمن )
في 1542 بسبب مواجهتهم لعدو واحد هو الهابسبورغ سعى فرانسوا لتجديد التحالف الفرنسي العثماني وباستجابة لذلك بعث السلطان مائة سفينة تحت قيادة باربروس لمساعدة فرنسا في غرب المتوسط. ضرب باربروس شواطئ صقلية ونابولي قبل وصوله إلى فرنسا حيث قدم تولون كمقر للبحرية العثمانية. في إطار الحملة هاجم وحاصر باربروس نيس فى 1543 بحلول 1544، انتهى التحالف الفرنسي العثماني مؤقتا بسبب السلام بين فرنسوا وشارل الخامس
في مكان آخر في المتوسط، أعاد فرسان القديس يوحنا تشكيل أنفسهم تحت اسم فرسان مالطة في 1530. أثارت أفعالهم ضد سفن المسلمين غضب العثمانيين الذين شكلوا جيشا عظيما لطرد الفرسان من مالطة. غزا العثمانيون مالطة في 1565 وبدأوا حصار مالطة الكبير الذي بدأ في 18 مايو واستمر حتى 8 سبتمبر وصوره الرسام ماتيو بيريز داليتشيو في ردهة سانت ميشيل وسانت جورج. في البداية بدت المعارك كإعادة للمعارك في رودوس حيث دمرت عدة مدن في مالطة وقتل نصف الفرسان أثناء القتال لكن سرعان ما وصلت قوة إمداد من إسبانيا نتج عنها 30000 قتيل في صفوف العثمانيين


Image
نقش غائر لسليمان يزين مجلس النواب الأمريكي. وهو واحد من النقوش الثلاثة والعشرين التي تكرم ساني القوانين عبر التاريخ


أواخر عهد سليمان القانونى



لقد ذكر التاريخ الاعمال العظيمة التى سطرها السلطان سليمان القانونى والتى جعلته يتصف بأن عصره و حكمه هو العصر الذهبى للدولة العثمانية لولا ان شائبة لحقت به وكانت نقطة سوداء فى تاريخ هذا البطل المغوار ألا وهى قتله لابنه ” مصطفى ” جراء دسائس الافعى زوجته ” روكسلانة ” والاستعانة بالصدر الاعظم رستم باشا ” الذى دمية فى يديها فقام السلطان بأصدار أمر قتله لابنه
ولقد رثاه الشعراء ولم يخشوا من بطش السلطان فقال
يادهر ويحك ما أبقيت لى جلداً وأنت والد سوءتأكل الولدا
وكان رحمة الله محبوباً من الانكشارية لشجاعته ولدى العلماء و الشعراء لأشتغاله بالادب وميله للشعر
وثار الانكشارية وطلبوا من السلطان قتل الوزير ” رستم باشا ” ولكن السلطان عزله أرضاءاً لهم وعين بدلاً منه ” أحمد باشا ” ولكن سرعان ما اشتعلت دسائس روكسانا فأمر السلطان بقتله و أرجاع ” الوزير رستم باشا “
كذلك توفى الابن الاخر للسلطان سليمان ” جهانكير ” كمداً وحزناًعلى موت أخيه المحبوب لقلبه ” مصطفى ” وقيل انه قتل نفسه أمام والده بعد أن بكته على قتل اخيه
وسعت الافعى للتخلص من ” بايزيد ” الابن الاخر للسلطان حتى ينفرد أبنها ” سليم ” بالحكم
وذلك أن مربى بايزيد المدعو ” لا له مصطفى ” عين ناظراً خاصة يريد ان يكون سليم سلطان
لذلك خشى مزاحمة بايزيد لسليم على العرش فقام بإيغار صدر ليم والسلطان على بايزيد ليقتله وبالتالى تعيين سليم سلطان بعد وفاة السلطان
لذلك قام تنفيذ مؤامرته للوصول لهدفه فأخذ مصطفى يبحث عن الطريقة الموصلة لهذه الغاية المشؤمة حتى هداه عقله الشيطانى لخطة للايقاع ب ” بايزيد ” فكتب لبايزيد يقول له ان سليماً منهمك فى الشهوات و لايليق ان يخلف والده ومع ذلك فوالده مصصم على استخلافه مع عدم أهليته للملك و عدم أهليته للملك و عدم استعداده للخلافة وتم تبادل الرسائل بينهما حتى وصل ” لا له مصطفى ” لمراده فقد كتب بايزيد رسالة فيها تسفيه لسليم وايضا به عبارات تمس كرامة والده فقام ” لا له مصطفى ” بتسليم الخطاب الى سليم الذى سلمه لوالده فغضب السلطان غضباً شديداً وكتب لابنه بايزيد يوبخه على ما اتاه وطلب فى ارساله فخشى بايزيد أن يكون قصد ابيه الغدر به و امتنع عن التوجه الى اماسيا وجمع جيشا يبلغ عدده 20.000واظهر التمرد فأرسل إليه أبوه الوزير ” محمد باشا ” الملقب بصقللى لمحاربته فتقابل الجيشان بقرب قونية واستمر القتال يومى 30 و 31 مايو سنة 1561 م واخيراً هزم بايزيد وتقهقر الى اماسيا ومنها الى بلاد العجم حيث ألتجأ هو واولاده إلى الشاه ” طهماسب ” فقابله بلاحترام و الاخلاص ولكنه ارسل لوالده سرا على تسليم بايزيد و أولاده وبالتالى ارسل السلطان الرسل فقتلوهم جميعا وهم ” بايزيد و أولاده الاربعة أورخان_محمود _ عبدالله _ عثمان ” فى مدينة قزوين ونقلت جثثهم الى مدينة سيواس حيث وراهم الثرى وكان لبايزيد ابن صغير فى مدينة بورصة فخنق ايضا و دفن فى جانب والده و اخوته
وفاة السلطان سليمان القانونى
فى أوائل شهر سبتمبر اشتد مرض السلطان فى أواخر أيامه بسبب أصابته مرض النقرس , فكان لا يستطيع ركوب الخيل , ولكنه ك
قد بلغ السلطان سليمان القانونى من العمر 74 عاماً , ومع ذلك عندما علم بأن ملك الهايسبرج أغار على ثغر من ثغور المسلمين , قام للجهاد من فوره …

ومع أنه كان يتألم من شدة المرض إلا أنه قاد الجيش بنفسه وخرج على رأس جيش عرمرم فى 9 شوال عام 973هـ , 29 ابريل عام 1566م .. ووصل الى مدينة سيكتوار المجرية وكانت من أعظم ما شيّده النصارى من القلاع … وكانت مشحونة بالبارود والمدافع

وكان قبل خروجه للجهاد , نصحه الطبيب الخاص بعدم الخروج لعلّة النقرس التى به , فكان جواب السلطان سليمان الذى خلده له التاريخ : أحب أن أموت غازيا فى سبيل الله
ان يتحامل رحمه الله إظهارا للقوة أمام أعدائه

و توفى 5 سبتمبر 1566 عن أربع و سبعين سنة قمرية و كانت مدة ملكة ثمانية و اربعين سنة قضاها فى توسيع نطاق الدولة و إعلاء شأنها حتى بلغت فى أيامه أعلى درجات الكمال , و أخفى الوزير خبر مونه خوفاً من وقوع الفشل فى المعسكر و أرسل لولده سليم بمدينة كوتاهية يخبره بذلك و يطلب منه الحضور على جناح السرعة إلى الاستانة منعاً للقلاقل
وفى يوم 8 سبتمبر هجم العثمانيون على قلعة و احتلوها عنوة وفى أنتهاء القتال حصلت فرقعة عظيمة انفجرت بسببها أرض القلعة و انهدم بناؤها على من بها من طرفى المتحاربين , وذلك أن المحصورين لما رأوا أن لا مناص لهم من الانهزام أو الموت دبروا هذه المكيدة بأعمال ألغام أشعلوها بعد احتلال العثمانيين إياها حتى يموتوا ويهلك كافة من دخلها من جنود العثمانيين
و أعلن الوزير هذا الانتصار لكافة الجهات باسم الملك حرصاً على عدم إذاعة موته الذى لم يذعه إلا بعد أن اتت إليه أكيدة من الاستانة بوصول ولده سليم إليها و أستلامه مهام الاعمال بها



Image


ما قيل فى السلطان سليمان


” وهو سلطان غاز فى سبيل الله , مجاهد فى إعلاء كلمة الله , كان رحمه الله مؤيدا فى حروبه ومغازيه , أين سلك ملك , وصلت سراياه مشارق الأرض ومغاربها , فافتتح البلاد الشاسعة والأقطار بالقهر والحجة والسيف , وأقام السنة وأحيى الملة , ورفع شعائر الشريعة وأعلى منارها , واحيى ما اندرس من آثارها , فكان من المجددين لهذه الأمة دينها فى القرن العاشر لكثرة علمه وعمله وأدبه وفضله وأمره بالمعروف ونهيه عن المنكر “


” .. كان رحمه الله تعالى ورضى عنه كأسلافه الطيبين محبا للجهاد فى سبيل الله , باذلا نفسه وخزائن أمواله لإعلاء كلمة الله , بحيث لم تُرفع راية الإسلام فى زمانه للإسلام على رأس أحد من السلاطين العظام مثله !! , ولم يكن أكثر جهادا ونصرة للدين , وأكملُ عّدَّة وآلة لقطع الملاعين , وأقمع لأهل البغى والبدعة والكفرة الملحدين , وأشدّ عضدا وأشدّ نصراً لأهل السنة والدين منه رحمه الله , فهو سليمان زمانه وفريد عصره وأوانه , فكم دوّخ بلاد الكفر واجتاحها وجاس خلال مغانيها ورباعها , وافتتح صياصيها وقلاعها , وأخرب معاهد الأصنام , وبنى مساجد للإسلام “



Image



_________________
Image


Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 201
Sexe: Masculin
Posté: 05 Nov 2012, 01:14 




السلطانة ناهد دوران


Image


السلطانة ناهد دوران



تعرف السلطانة مهدفران بكثر من اسم فى المصادر والمراجع فهى مهدفران أو ماه دوران ولقبت گلبهار

واشتهرت عند العرب بأسم ناهد دوران فى مسلسل القرن العظيم المعروف عند العرب بمسلسل حريم السلطان والذى القى الضوء عليها

هي الزوجة الأولى للسلطان سليمان القانوني وأم الأمير مصطفى الذي كان أكبر المرشحين لخلافة والده على تخت السلطنة العثمانية وتوفيت سنة 1581

و ناهد دوران ألبانية الأصل ومعنى أسمها زهرة الربيع وهى ابنة موسيقي ألباني ثري يدعى “”عبدالله رجاي

كان لها أخ وحيد يدعى “” نقاشان آدم “”. تزوجها السلطان سليمان القانوني عندما كان أميرا لسنجق مانيسا وسماها “” گلبهار”" والتي تعني بالعثمانية التركية وردة الربيع نظراً لجمالها ونضارة بشرتها
أنجبت ناهد دوران للسلطان سليمان القانونى الأمير مصطفى عام 1515م. وعندما توفي السلطان سليم الأول عام 1520م. انتقل السلطان سليمان مع زوجته ناهد دوران وولده لإسطنبول لاستلام الحكم

كانت وردة الربيع امرأة ذكية وواعية ، وكان السلطان سليمان يحبها كثيراً، كما تميزت بالخبث والذكاء إلى جانب الجمال، ولكنها لم تحسن السيطرة على غضبها وغيرتها ، فلم يتزوج غيرها فى بداية الامر ولم يكن يميل الى جواريه

وكانت ناهد دوران وردة الربيع من الزوجات الحذرات ، لم تكن من الغافلات النائمات التي تنشغل حتى تأتيها ضرة فوق رأسها
فكانت تسافر مع السلطان وتحاول ان تكون في عينيه كل النساء

وكانت تستعين بوصيفتها المخلصه كوثر

وكانت كوثر بنت يتيمه كانت تعيش في الولاية التي يحكمها السلطان سليمان لما كان ولي للعهد ، اهتمت السلطانه ناهد دوران بها وجعلتها صديقتها ووصيفتها المقربه

كانت كوثر واتباعها يخبرون السلطانه عند قدوم دفعة جديدة من الجواري الى الحرملك لتتم معاينتها من السلطانه

الحلوه يتم تصريفها وتسفيرها الى بلدها ، اما العادية التي لا يمكن ان تعجب السلطان يتم ضمها للحرملك

وجاء الدفعة الاخيرة التي كانت تضم روكسلانا ، فالتقت وجهاً لوجه للمرة الاولى مع ناهد دوران

لقد كانت وردة الربيع اجمل بكثير من روكسلانة ولكن للدهاء خطط أكبر من الجمال

ودار حوار ممتع بين الاثنين
فسألت ناهد : ما أسمك؟
اجابت روكسلانا: اسمي روكسلانا يا مولاتي
ناهد : ماذا تتقنين من عمل الجواري
روكسلانا : مراقبة الاطفال ، والتزيين ، والدف والعزف والرقص ، واعرف التجهيز للمناسبات يا مولاتي

ناهد : ربما لن نحتاج لعزفك ورقصك ، ولكن قد تنفعين في مناسبات الحرملك
سنعينك مع جواري المناسبات
وكانت المناسبات مثل حفلات الزواج ، والاحتفال بولادة الاطفال ، كذلك عيد الفطر والاضحى ، وحفلات استقبال السلطان لما يرجع من حروبه وسفرياته .

وللأسف هى من سلمت لها السلطان وأطلقت عليها خرم اى الباسمة او الضاحكة
ولقد سعت روكسلانة من اليوم الاول ان تكون هى سيدة القصر و السلطانة الام

لذلك أوجدت ماه دوران في الحرملك السلطاني في إسطنبول لها منافسة جديدة على قلب السلطان هي تلك الجارية الروسية الكسندرا “” روكسانة “” التي سماها السلطان سليمان فيما بعد خريم والتي أنجبت للسلطان الأمير محمد عام 1521 ثم الأمير سليم عام1523.اشتعلت المنافسة بين الاثنتين وكان لوالدة السلطان السلطانة عائشة حفصه سلطان دور في كبح جماح هذه المنافسة حتى وفاتها عام 1534م

فبعد وفاة السلطانة الام تمادت السلطانة مهدفران في الاساءة إلى روكسلانا بسبب دهاء ومكر ” روكسلانة التى لم تقبل بوجود أى أحد فى حياة وقلب السلطان سليمان غيرها لذلك سعت للتخلص من ” ماه دوران “ وساعدها فى تخطيطها غيرة ” كلبهار الشديدة من ضرتها الروسية روكسانا التي أحبها السلطان سليمان القانوني بجنون وجعلها مستشاره الأول في شؤون الدولة، حيث انهالت في إحدى المرات ضرباً على روكسانا التي استفزتها بالحديث عن النشأة الأولى لكل منها، ولم تفهم حينها ( ماهيد فران ) أن تلك هي إحدى مكائد روكسانا لها، حتى تبعد السلطان عنها، وبدا حقدها على غريمتها الروسية واضحاً من خلال أسلوبها في اللكم والعض وتمزيق الثياب، الأمر الذي تسبب لـ(هويام) بالكدمات والخدوش في أنحاء جسمها.
بعد انتهاء هذه المعركة النسائية عادت (ماهيدفران) مسرعة إلى جناحها حتى تحتفل بانتصارها، بينما عادت (هويام) سعيدة بما تحمله من آثار العدوان، واحتجبت عن السلطان على غير عادتها، ما أشعره بالقلق عليها، وبعد أن رفضت.شفهية تقول إنها غير جديرة بالظهور أمامه لأنها كما قالت زوجته الأولى (لحم يباع ويشترى) الأمر الذي أثار غضب السلطان وانتهى بإقصاء السيدة الأولى وأم ولي العهد عن موقعها الرسمي. فعلاً لكل حصان كبوة وكما يقول المثل (غلطة الشاطر بألف) فـ( ماهيدفران) التي اعتادت على رسم المكائد لـروكسانا وجاريتها بحنكة ومهارة، رسمت نهايتها ونهاية ابنها مصطفى لاحقاً بغيرتها وسذاجتها.

مما أغضبت السلطان سليمان عليها وارسلها للعيش مع ولدها الأمير مصطفى في سنجق أماسيا الذي كان حاكما عليه

كان للسلطانة خرم وزوج ابنتها الصدر الأعظم رستم باشا دور في تأليب السلطان سليمان على ولي عهده الأمير مصطفى . حيث أقنعا السلطان أن مصطفى سيثور على السلطان ويعزله حبث كان بحضى بمحبة جنود الإنكشارية . مما حدا بالسلطان سليمان إلى إصدار أمر بإعدام ولده خلال إحدى حملاته على الدولة الصفوية سنة 1553
وبذلك أنفردت روكسلانة بعقل و قلب السلطان سليمان القانونى وتحقق لها ما كانت تصبوا إليه بأنها أصبحت “” سيدة قلب و قصر سليمان القانونى “” دون منازع


وفاتها


بعد إعدام ولدها انتقلت إلى بورصة لتجاور قبر ولدها الذي دفن هناك ولم يكن لها مصدر دخل مما حدا بابن زوجها السلطان سليم الثاني إلى جعل راتب مخصص لها حتى وفاتها عام
1581



صور السلطانة ناهد دوران


Image

Image

Image

Image


_________________
Image


Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 201
Sexe: Masculin
Posté: 05 Nov 2012, 01:56 

Image



أعماله

قام سليمان القانوني بالعديد من أعمال التشييد، ففي عصره بنى مدينة السليمانية بالعراق العجمي على انقاض قرية قديمة. كما بنى جامع السليمانية الذي بناه المعماري سنان ، والتكية السليمانية في دمشق، كما قام بحملة معمارية في القدس من ضمنها ترميم سور القدس الحالي. كما عرف بسنّه قوانين لتنظيم شؤون الدولة عرفت باسم "قانون نامه سلطان سليمان" أي دستور السلطان سليمان، وظلت هذه القوانين تطبق حتى القرن التاسع عشر الميلادي، وكان ذلك مصدر تلقيبه بالقانوني. ولقد سماه الفرنجه بسليمان العظيم. ويعرف أيضا بلقب سليمان المشرع

زوجته روكسلانه - هيام خانو فى حريم السلطان

قيل أن "خرم" – أو "روكسلانا" جارية أسرتها القوات العثمانية في گاليسيا، ثم ما لبثت أن انتقلت إلى حريم السلطان. ورغم انها لم تكن باهرة الجمال، فقد تميزت بالمرح والجاذبية مما أدى الى تعلق السلطان سليمان بها. ولم يمضي عام على دخولها الى الحريم حتى انجبت له ولداً، سليم الثاني. بعد انجاب سليم الثاني اصبحت روكسلانا هي الشخصية الثالثة في القصر السلطاني بعد السلطانة الوالدة وگلبهار سلطانه (وردة الربيع) والدة ابن السلطان البكر "الأمير مصطفى". وسرعان ما سرت الشائعات في القصر بأن السلطان لا يكتفي بمشاركة روكسلانا الفراش، بل ولع بقضاء الساعات في محادثاتها ومناقشة شؤون الدولة معها

ولما كان ذلك امراً جديداً بالنسبة الى السلطان العظيم من ال عثمان فلم تتردد روكسلانا في استغلال ميول السلطان اتجاهها في خدمة طموحها، ولكن ببطء وذكاء، فقد رسمت خطة تؤدي الى ازاحة "وردة الربيع" من طريقها، فخططت روكسلانا نشوب مشاجرة أدت إلى اصابة روكسلانه بجروح، فأصبح ما حدث ذريعة للاحتجاب عن السلطان الذي غضب على جلبهار زوجته الأصلية. وحين بلغ ابنهما مصطفى سن الرشد، عينه والده حاكماً على ولاية مغنيسيا حيث اصطحب معه امه، وبذلك خلا الجو لروكسلانا، التي ما لبثت أن أصبحت السيدة الأولى عند حريم السلطان بعد وفاة السلطانة الوالدة، واستغلت روكسلانه وضعها الجديد في نقل مصطفى ( ومعه امه) الى ولايات اكثر بعداً، وحينئذ ازداد تأثيرها على السلطان- وهو ما سجله مؤرخا من البندقية كان قد زار العاصمة العثمانية بقوله:" إنه يكن لها من الحب ويمنحها من الثقة ما يثير دهشة جميع رعاياه، الذين يعتقدون أنها سحرته ويطلقون عليها اسم "الساحرة". وهكذا أصبحت هي وأولادها مثاراً لبغض الجيش والبلاط، وإن لم يجرؤ احد في الافصاح للسلطان عن مشاعره، ولم أسمع أحداً يذكرها هي ونسلها بسيرة خير، في الوقت الذي كانوا يكيلون المديح للأمير مصطفى ووالدته
ورغم أن الحقوق التي حصلت روكسلانا باعتبارها سلطانة قد جعلتها تقف- في الواجهة الرسمية على قدم المساواة مع جلبهار الغائبة، وعلى الرغم من عواطف سليمان الجياشة نحوها، حيث ميزها على جميع نساء القصر، فقد طلبت منه أن يعقد قرانه عليها، وكان ذلك امراً غاية في الغرابة والدهشة، فمنذ الاهانة التي واجهت السلطان بايزيد الأول، اثر هزيمة أنقرة (1402م) أمام تيمورلنك، حيث أرغم تيمور المنتصر زوجة بايزيد الصربية الأصل، والتي أطلق عليها اسم "ماريا دسيينا" على ان تقوم بالخدمة خلال حفل انتصاره ، مما أدى الى وفاة زوجها السلطان حزنا وغضبا، ومنذ ذلك الوقت لم يعقد سلاطين آل عثمان زواجاً رسمياً، حتى لا يتعرضوا لاهانات مماثلة في أشخاص زوجاتهم إلا أن سليمان استسلم لرغبات روكسلانا، فعقد قرانه عليها- وشهدت العاصمة العثمانية بهذه المناسبه احتفالات لم يسبق لها مثيلا امتدت اسبوعا كاملا، تلقت خلاله روكسلانا الهدايا الثمينه من كبار موظفي الدولة وحكام الأقاليم
في الوقت الذي كانت تخطط لازاحة منافسيها والتغلب عليهم، كانت تواجه مشكلة صغيرة، مثيرة للدهشة فقد تمثلت المعضلة في المسافة التي كانت تفصل سرايا السلطان عن مقر الحريم. فقد كان مقر الحريم حتى أواسط القرن السادس عشر في السراى القديم الذي شيده محمد الفاتح بعد احتلاله القسطنطينية في عام 1453. لهذا شعرت روكسلانا بأن الحياة ستكون اسهل بالنسبة اليها إذا ما عاشت هي وزوجها تحت سقف واحد. وساعدها على نيل مطلبها هذا، نشوب حريق في العاصمة في عام 1541 أدى إلى تدمير جزء كبير من السراى القديم الأمر الذي أفزع القاطنات في سكن الحريم. انتهزت روكسلانا الفرصة لكى تنتقل إلى السراى الكبير الذي اصبح منذ عهد محمد الفاتح مركزاً للحكومة، وفيه كان ينام سليمان حين لا يشعر بالرغبة في زيارة الحريم. بعد انتقال روكسلانا الى السراى الكبير امرت ببناء باب بين جناحها الجديد وبين جناح السلطان وبذلك اصبحا لا يفترقان، وبدا أنها حققت طموحاتها، لكن بقيت تعترضها عقبتان: الاولى كون الامير مصطفى الذي آمن الجميع على أنه سيخلف والده كونه محبوباً عند الشعب، فكانت ازاحته عن طريق ابنها سليم بالمهمة الصعبة، بالاضافة إلى هذا فان روكسلانا لم تبد ارتياحاً لعلاقة السلطان مع الصدر الأعظم (كبير وزرائه) فرغلي ابراهيم باشا

ازاحة الصدر الأعظم
فرغلي ابراهيم پاشا

كان ابراهيم باشا عبد من اصل يوناني، وقد تعرف عليه سليمان القانوني قبل ان يتولى الحكم، ثم ما لبث ان ضمه الى حاشيته حين اصبح سلطاناً، أي قبل توليه الحكم، ثم ضمه الى بلاطه حين اصبح سلطاناً. ولما كان سنهما متقارباً ( كان ابراهيم يكبر السلطان بسنه، وانهما كانا لا يكادان يفترقان: فكانا يتناولان طعامهما سوياً ويقيمان في خيمة واحدة حين كان يتوجه السلطان الى ميدان القتال، بل احياناً كانا ينامان على سرير واحد. وكان ابراهيم صديقاً مخلصاً للسلطان ومستشاراً له.
بمرور السنين ازدادت صداقتهما عمقاً، بحيث تبوأ ابراهيم منصب الصدارة العظمى بعد تولي سليمان السلطنة بثلاث سنوات، وبالتدريج طرأ تغيير على اسلوب حياته بعد ان اصبح يتطلع الى منافسة السلطان في الابهة والجاه: فانتقل ليعيش في قصر شيد على نمط قصر السلطان، وكان يتلقى هدايا قيمة، ممن كانوا يسعون الى تولي الوظائف، وكانت له " ذهبية" (قارب) خاصة، لها 24 مجدافاً، وكان يحيط به حرس شرف يتكون من ثمانية رجال، وكان السلطان يمنحه راتباً بلغ ضعف راتب الصدر الاعظم السابق

واخيراً عرض السلطان على ابراهيم اخته لكي يتزوجها عام(1524) وشهدت العاصمة احتفالات ضخمة بهذه المناسبة استمرت تسعة ايام. وكان ثقة السلطان في ابراهيم بلا حدود، باعتباره قائداً عسكرياً وكبيراً للوزراء. فرغم غروره وعدم تردده في قبول الهدايا، الا انه كان يقوم بمهامه وبمسئولياته بكفاءة نادرة سواء في ميادين القتال او في الحياة السياسية. لقد تزايد غرور ابراهيم مع مرور الايام، الامر الذي بدأ ينذر بالخطر. ففي حفل استقبال اقيم في عام 1533 لبعض المبعوثين الاجانب فاه ابراهيم بالعبارات التالية: "إنني أنا الذي أحكم هذه الامبراطورية المترامية الاطراف. إن أوامري تنفذ، وفي يدي جميع الصلاحيات: كل الوظائف وكل شؤون الحكومة. إن كل ما أمنحه وأتعهد به لا يمكن الرجوع عنه، وما لا أمنحه لا يمكن لأي شخص أن يبرمه، إن أوامر السلطان لا تنفذ إلا إذا كانت تتمشى مع رغباتي ففي يدي كل شيء: السلم - الحرب- المال. إنني لا أقول كلامي هذا بدون مبرر، بل لأشجعكم على الكلام بحرية"
ولا بد أن مثل هذه الأقوال قد أثلجت صدور اعداء ابراهيم الكثيرين، بما فيهم روكسلانا التي كانت الى حد ما هي المسؤولة إلى حد كبير عن تداول كثير من الشائعات المعادية له. فبمرور السنين كانت لا تزال تسعى دون هوادة إلى ضمان العرش لابنها سليم. وكانت دوما نصب اعينها العقبتان، وهما: كون الامير مصطفى ابن السلطان البكر، محبوب الجيش والشعب، وابراهيم ذو التأثير الكبير عند السلطان . قررت روكسلانا التخلص من ابراهيم أولا، خاصة وان وفاة السلطانة الوالدة حفصه خاتون (مارس 1534) ، والتي اعتبرت سنداً لابراهيم باشا، وبدات روكسلانه تدعم مؤيديها في البلاط، فتحالفت مع اسكندر چلبي وهو من أكبر منافسي ابراهيم باشا. واخيراً بدأت في التاثير على السلطان الذي وصلت اذنيه الوشايات، في أن ابراهيم يسلبه سلطته، وهو ما كان يهمس به الكثيرون من مقربي السلطان ووقع سليمان القانوني في حيرة، ما بين فاتنته روكسلانه وصديقه ابراهيم الذي لم يخنه قط
وأخيراً استسلم لضغوط روكسلانا، وبخاصة حين كانت تستشهد بما كان يفوه به الصدر الاعظم في اكثر من مناسبة، من انه صاحب الكلمة العليا في الدولة، شاء السلطان أم أبى، الامر الذي أقنع سليمان القانوني بان ابراهيم يشكل خطراً على سلطته فقرر التخلص منه. وفي 15 مارس 1536 توجه الصدر الاعظم الى السراى، لتناول طعام العشاء مع السلطان، الذي طلب منه أن يبيت بالغرفة المجاورة، كالعادة، وفي تلك الليلة أصدر أمراً بقتله، وقيل بهذه المناسبة لم يغمض للسلطان جفن، في الوقت الذي أمطرته روكسلانا بقبلاتها، حتى لا تصل الى مسامعه أنات ابراهيم وهو يواجه جلاديه، وفي الصباح علق جسده على بوابة السراي (القصر)

ازاحه مصطفى ابن السلطان

أرادت روكسلان تمهيد الطريق لابنها سليم ليتولى ميراث أبيه فيما بعد، فاشتغلت بالدسائس وساعدها الصدر الأعظم رستم باشا على ذلك، فانتهز الأخير فرصة سفر ابن السلطان مصطفى في إحدى الحملات العسكرية إلى بلاد فارس وكاتب سليمان الأول يخبره أن ابنه يريد أن يثور عليه كما ثار أبوه(سليم الأول) على جده بايزيد الثاني، فانطلت الحيلة على الخليفة الذي سافر من فوره إلى معسكر الجيش في بلاد فارس متظاهرا بقيادة الجيش بنفسه، واستدعى ابنه إلى خيمته وقتله فور دخوله إياها، وكان للسلطان سليمان ابن آخر يدعى جهانكير توفي أيضا بعد مقتل أخيه مصطفى بقليل من شدة الحزن

اعمال روكسلانه

إكمال عيون زبيدة التي بدأتها زوجة الخليفة العباسي هارون
الرشيد، حيث وصل إلى علمها أنّ المياه صارت شحيحة لأهل مكة، فأمرت بإكمال العيون حتى تصل إلى مكة المكرمة، وقد اطلعت بنفسي
على إحدى هذه العيون قريبا من وادي نعمان وكا يظن البعض انها من عمل زبيدة
ولكن عرفت بعد ذلك انها من أعمال هذه المرأة الجليلة “روكسلان”. وقد قامت أيضا ببناء مستشفيات وأعمال خيرية ومساجد في تركيا
وفلسطين ومكة وغيرها من بلاد المسلمين، ولايزال هناك مخطوطات ومصاحف تحمل اسمها أوقافا لطلبة العلم والمساجد

وفاتها

توفت في 18 أبريل 1558، بعد بعد خمس سنوات من مقتل الأمير مصطفى، ولكن بعد أن حققت طموحاتها في تولي إبنها الأمير سليم الثاني العرش بعد والده سليمان. بعد موتها تم اغلاق الباب الذي كان يوصل بين جناها وجناح السلطان الذي أصبح يتناول وجباته منفرداً، وقد بدت عليه علامات الشيخوخة خاصة بعدما فقد أعز أحبائه. واتضحت آثار اخطائه التي ورثها عنه خلفاؤه

ابناء السلطان سليمان
1. محمود (1512-1521): مات وهو طفل
2. شاه زاد مصطفى الصادق (1515-1553). أكبر أبنائه الذين وصلوا إلى سن البلوغ وولي العهد من 1521 إلى 1553. ولد لسليمان من زوجته الأولى مهدفران واغتيل على طلب من والده في 1553
3. مراد: مات في 1521 وهو طفل يتعلم المشي61
4. محمد (1521-1543): أكبر أبناءه من روكسلانا ووالي مانيسا في 1542-1543. قبل موته كان يعتبر الوريث الأوفر حظا لخلافة والده.
5. محريمة سلطانة (1522-1578): كبرى بناته من روكسلانا وتزوجت في 1539 رستم باشا، وهو جنرال كرواتي عثماني أصبح حاجبا مرتين لاحقا (1544-1553* 1555-1561). كان لها تأثير كبير على السلطة حيث أصبحت السلطانة الوالدة بين 1566 و 1578
6. عبد الله (1522-1525): مات وهو طفل
7. سليم الثاني سارخوش السكير (1524-1574): ابنه من روكسلانا. بعد اغتيال مصطفى في 1553 أصبح ولي العهد وبعد اغتيال بايزيد في 1561 أصبح الوريث الوحيد. فخلف والده في 1566 وتزوج نوربانو سلطان (راكيل ناسي 1525-1583) في 1545. ولد ابنه الأول مراد في 1546 الذي بدوره أصبح سلطانا
8. بايزيد فاكاسي (1525-1561): ابنه من روكسلانا ومنافس سليم الوحيد لخلافة سليمان وعهد له بعدة مناصب قبل 1559، عندما هزم على يد سليم ولاذ بالفرار إلى المنفى نحو الحاشية الفارسية. اغتيل بناء على طلب من والده في 1561 (مع أبنائه الأربعة)[50].
9. جيهانكير (1531-1553): ابنه من روكسلانا وهو أحدب وقتل بعد مقتل مصطفى

وفاله السلطان

مات سليمان القانوني أثناء حصار مدينة سيكتوار في 5 سبتمبر 1566

رسالة السلطان سليمان الى ملك فرنسا فرانسوا الأول

* الله * العلي * المعطي * المغني * المعين

بعناية حضرة عزة الله جّلت قدرته وعلت كلمته ، وبمعجزات سيد زمرة الأنبياء ، وقدوة فرقة الأصفياء محمد المصطفى صلى الله عليه وسلم الكثيرة البركات ، وبمؤازرة قدس أرواح حماية الأربعة أبي بكر وعمر وعثمان وعلي رضوان الله تعالى عليهم أجمعين ، وجميع أولياء الله

أنا سلطان السلاطين وبرهان الخواقين ، أنا متوج الملوك ظلّ الله في الأرضين ، أنا سلطان البحر الأبيض والبحر الأسود والبحر الأحمر والأناضول والروملّي وقرمان الروم ، وولاية ذي القدرية ، وديار بكر وكردستان وأذربيجان والعجم والشام ومصر ومكة والمدينة والقدس وجميع ديار العرب والعجم وبلاد المجر والقيصر وبلاد أخرى كثيرة افتتحتها يد جلالتي بسيف الظفر ولله الحمد والله


_________________
Image


Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 201
Sexe: Masculin
Posté: 05 Nov 2012, 02:00 


من هو نصوح افندي الحقيقي ؟؟؟؟


Image



يأخذ نصوح السلاحي موقعه المهم بين مؤرخي الدولة العثمانية باعتباره الكاتب والشاعر والرياضي والمهندس والرسام والجغرافي الذي صحب اثنين من أهم سلاطين بني عثمان وأرخ لهما، وترك مؤلفات حافلة بالنصوص والصور والخرائط التي حفظت تفاصيل أكثر عهود الدولة العثمانية توسعًا
لوحة للسلاحي تُظهر الأسطول العثماني راسيًا في ميناء فرنسي عام 1543

هو نصوح أفندي السلاحي، ابن عبد الله قرة كوز، ويشتهر أيضًا باسم مطراقي زاده، يعود أصله إلى قصبة "فيسيكو" من ولاية البوسنة التي كانت جزءًا من الدولة العثمانية، حيث أُخذ وجُنّد وفق نظام الدوشيرمة

تقدم نصوح في الرتب العسكرية نظير مهاراته في الفروسية واستخدام أسلحة ذلك العصر، ومنها اكتسب لقب المُطراقي وهو الدرع المغلف بالجلد الذي كان يستخدمه الفرسان في قتالهم وتدريباتهم الميدانية

صحب نصوح السلطانين سليم الأول وسليمان القانوني و ليس كما ورد في مسلسل حريم السلطان فنصوح كان يعرف السلطان سليم الاول معرفة جيدة إذ دفعته مهاراته المتعددة، في الفنون والكتابة والحساب، وإجادته خمس لغات، إلى أن يكون كاتبًا في الديوان السلطاني؛ ولقاء براعته في التأليف والرسم، كُلف بتسجيل وقائع الحملات العسكرية التي كان فيها شاهد عيان، ليحول تسجيلاته إلى مزيج من أدب الرحلات والإنشاء الحماسي والشعر، والتفصيلات الحسابية والهندسية، إضافة إلى إلحاقها برسوم ملونة للمدن والطرق والمنازل والأضرحة الدينية التي كان يمر بها الجيش العثماني أثناء حملاته
إن نصوح السلاحي وصل في كتابه "تواريخ آل عثمان" إلى أحداث عام 1561
Photo : ‎من هو نصوح افندي الحقيقي ؟؟؟؟ يأخذ نصوح السلاحي موقعه المهم بين مؤرخي الدولة العثمانية باعتباره الكاتب والشاعر والرياضي والمهندس والرسام والجغرافي الذي صحب اثنين من أهم سلاطين بني عثمان وأرخ لهما، وترك مؤلفات حافلة بالنصوص والصور والخرائط التي حفظت تفاصيل أكثر عهود الدولة العثمانية توسعًا. لوحة للسلاحي تُظهر الأسطول العثماني راسيًا في ميناء فرنسي عام 1543. هو نصوح أفندي السلاحي، ابن عبد الله قرة كوز، ويشتهر أيضًا باسم مطراقي زاده، يعود أصله إلى قصبة "فيسيكو" من ولاية البوسنة التي كانت جزءًا من الدولة العثمانية، حيث أُخذ وجُنّد وفق نظام الدوشيرمة. تقدم نصوح في الرتب العسكرية نظير مهاراته في الفروسية واستخدام أسلحة ذلك العصر، ومنها اكتسب لقب المُطراقي وهو الدرع المغلف بالجلد الذي كان يستخدمه الفرسان في قتالهم وتدريباتهم الميدانية. صحب نصوح السلطانين سليم الأول وسليمان القانوني و ليس كما ورد في مسلسل حريم السلطان فنصوح كان يعرف السلطان سليم الاول معرفة جيدة إذ دفعته مهاراته المتعددة، في الفنون والكتابة والحساب، وإجادته خمس لغات، إلى أن يكون كاتبًا في الديوان السلطاني؛ ولقاء براعته في التأليف والرسم، كُلف بتسجيل وقائع الحملات العسكرية التي كان فيها شاهد عيان، ليحول تسجيلاته إلى مزيج من أدب الرحلات والإنشاء الحماسي والشعر، والتفصيلات الحسابية والهندسية، إضافة إلى إلحاقها برسوم ملونة للمدن والطرق والمنازل والأضرحة الدينية التي كان يمر بها الجيش العثماني أثناء حملاته. إن نصوح السلاحي وصل في كتابه "تواريخ آل عثمان" إلى أحداث عام 1561‎



_________________
Image


Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 

Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 0 invités

Modérateurs:

taha, anass

Permissions de ce forum:

Vous ne pouvez pas poster de nouveaux sujets
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets
Vous ne pouvez pas éditer vos messages
Vous ne pouvez pas supprimer vos messages
Poster un nouveau sujet Répondre au sujet  [ 7 messages ] 


Créer un forum | © phpBB | Entraide & support | Forum gratuit