Chahid Anass Marocain Soussi

Un forum dont ont parlent de tout et de rien Un forum de divertissements, loisir, culture, societe, humour


Heures au format UTC



Poster un nouveau sujet Répondre au sujet  [ 1 message ] 
Auteur Message
Avatar de l’utilisateur
Hors ligne

Inscription: Oct 2010
Messages: 321
Sexe: Non specifié
Posté: 01 Sep 2012, 23:21 


كن طموحا في أحلامك


على كل إنسان أن يهيء خطة الحياة التي ينشدها وأن يوجه وجهه شطر الثريا وليس الثرى , نحو الأعالي صوب القمم, فذلك مما لا غنى عنه كي يبلغ أرقى نقطة ممكنة من الرقي ولكن هذا لا يعني الاكتفاء بهذا التطلع وشرود الخيال والغوص في أغوار الأحلام والتحليق في أجواء ينكرها الواقع ويأباها المنطق.
يقول الصناعي الناجح كارنيجي انظر إلى الأعالي ... لا يسررنك في لحظة من لحظات حياتك ، أن تكون رئيس ورشة أو مديرا عاما أو رئيس معمل فيما تطمح إليه بفكرك ليقل كل امرئ في نفسه مكاني في الذروة في القمة.
كن ملكا في أحلامك وانذر نفسك لبلوغ هذا المنصب عاملا على تحصيل صيت لا يلوثه شيء ولا تجعل لنفسك ندا يبدد انتباهك.
اطمح إلى الأعالي ولكن فلتعلم قبل هذا تهيئة جميع الكفاءات والاستعدادات التي يلزمك تحصيلها على التوالي لتصل, قرر أن تكتسب الشمائل والسجايا والصفات الملائمة لما تطمح إليه وأن تضع نفسك في الحالات والأوضاع التي توافق هذا الطموح.
إن في إمكان كل إنسان أن يصل إلى منصب راق قيم شرط أن لا يحد مثله الأعلى بمستقبل خامل يجد فيه خبزه اليومي, فحسب ليكن مطمحك نبيلا عاليا بحيث يدفعك دفعا إلى الاجتهاد والشغل ومقاومة الإغراءات التي تنحل بها الشخصية فلا تشعر بالراحة واللذة إلا في النضال والمقاومة والصمود.
وتنظيم المصير أو تحسينه أو توجيهه إنما يكون قبل كل شيء وفي أول درجة بهذا التوفيق الواعي بين التمثل الذهني الموضوعي والواقعي الدقيق في تفهم الحوادث والأمور, فمن استطاع أن يحالف بين مثله الأعلى وسيره الواقعي نحوه يتمكن من السيطرة على مصيره وتحويله إلى الوجهة التي يريدها.
يجب علينا إذا أن لا نشرد عن الواقع لنضيع في الخيال والوهم رغم نشداننا أسمى ما يطمح إليه كائن بشري ورغم تعلقنا الشديد به والوصول إليه,
والطموح لا يعني بالضرورة الرغبة الملحة المتطرفة في الثروة والمجد وإنما هو تطلع إلى أعلى مستوى في محال العمل وحقل المهنة فلطالب الطب أن يطمح إلى أن يكون في مصاف وابن سينا وباستور مثلا ولطالب الهندسة أن يطمح إلى أن يكون مدير معمل مدير ورشة وهكذا كل واحد ومجاله في جميع الحقول وميادين النشاط الإنساني.
إن السر واضح إن أولئك العباقرة الملهمين لا تعوزهم العناصر الأساسية في جعلهم موضع الاحترام والتقدير, علينا أن نهتم بالقواعد التي تعزز شخصيتنا لتستطيع أن تفيد من مواهبنا بنسبة أعلى مما يفيد منها الآخرون.
لكن لا ينبغي أن نفهم أن المثل الأعلى في النجاح هو الوصول إلى السلطة بل إلى النجاح في أعمالنا التي أعطانا خالقنا الموهبة فيها , خاصة و أن الله سبحانه وتعالى حدد لنا في القرآن الكريم من هم أصحاب الرفعة والمكانة العالية عنده عندما قال " ويرفع الله الذين آمنوا منكم وأوتوا العلم درجات...." ’ ولم يقل أصحاب المال و السلطة و الجاه و الحسب و النسب ووووووو كما انه سبحانه وتعالى قال "وهل يستوي الذين يعلمون و الذين لا يعلمون ...
ففي تقديري أن أكبر المعالي التي يجب أن نطمح لها هي استحصال العلم بكل حقوله ولا نقنع بالتخصص في مجال واحد لماذا لا نكون كالموسوعات العلمية ننهل بدون ملل من كل المعارف التي تفيدنا على الصعيد الشخصي لأن الرصيد المعرفي يتحول إلى ٍرصيد مادي ,وعلينا أن لا نكتم ما تعلمناه ونتركه حبيسا في صدورنا بل علينا أن نفيد به غيرنا من أجل تنويره, لأن العلم نور والجهل ظلام , والرسول عليه الصلاة كرم العلماء واعتبرهم ورثة الأنبياء ,وهذه لمكانة الرفيعة للعلم و العلماء هي التي جعلت الكثير من العلماء الشرفاء في العالم يرفضون السلطة و يشفقون منها حتى يبقوا أحرار في أرائهم وليس ابواقا لذوي الأمر يخضعون لهم ويروجون لسياستهم حتى و لو كانت فاسدة , لنقرأ التاريخ القديم والحديث وتاريخ كل العصور بل نقرا حتى الواقع الحالي نجد الكثير منهم لزم مكتبته وكتبه و رفض السلطة و المناصب العليا التي قد تطغي صاحبها وتسكنه الغرور لدرجة يعتبر نفسه أحسن الناس و ليس حتى من طينتهم , لأنه غالبا ما تعني السلطة و المركز الكبير التكبر على خلق الله و التعالي عليهم و ليس خدمتهم ,وهناك من تعني له السلطة التسلط على العباد وليس خدمتهم ,أو خدمة الناس وفقا لمعايير ذاتية محضة مبنية على العشائرية والقبلية والمحسوبية و الزبونية ,وليس على الكفاءة والنزاهة و خدمة الآخرين, فسحقا سحقا للمراكز العليا التي تبعدنا عن إنسانيتنا وأخلاقنا وتجعلنا نغرق في الذاتية وخدمة مصالحنا بدل خدمة الناس, فطموحنا نحن هو حب الناس وخدمتهم ولا نريد منهم لا جزاء ولا شكور بل نبتغي مرضاة الله , ولا نريد أن نأخذ مال الشعب دون أن نحسن وضعيه الإنسان ونمكنه من العيش الكريم طموحنا خدمة الإنسان والدفاع عن كرامته وهمتنا في خدمة الناس و في جنة الفردوس الأعلى وفقا لحديث الرسول صلى الله عليه و سلم " إن تسألوا الله فسالوه الفردوس الأعلى


_________________
Image
Marocaine est fière de l’être


Haut
  Profil Envoyer un message privé 
 

Qui est en ligne

Utilisateurs parcourant ce forum: Aucun utilisateur enregistré et 0 invités

Modérateurs:

taha, anass

Permissions de ce forum:

Vous ne pouvez pas poster de nouveaux sujets
Vous ne pouvez pas répondre aux sujets
Vous ne pouvez pas éditer vos messages
Vous ne pouvez pas supprimer vos messages
Poster un nouveau sujet Répondre au sujet  [ 1 message ] 


cron
Créer un forum | © phpBB | Entraide & support | Forum gratuit